أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

القبض على عدد من مروجى الشائعات في المغرب بشأن فيروس كورونا

صرح مصدر مسئول بأنه بناءً على ما تم رفعه من قبل وحدة الرصد بمديرة الأمن الوطني بشأن قيام أحد الأشخاص بإنتاج محتوى معلوماتي يتضمن شائعات وأخباراً مجهولة المصدر عن فيروس “كورونا” المستجد كوفيد 19، ماسّة بالنظام العام، ونَشر تلك الشائعات عبر وسائط التواصل الاجتماعي.                                                                                                         

الرباط – أعلنت مديرية الأمن الوطني ، اليوم الأربعاء، عن  إعتقال مجموعة من الأشخاص في جهات مختلفة من  المملكة، تتضمن شائعات وأخباراً مجهولة المصدر عن فيروس “كورونا” المستجد كوفيد 19، ماسّة بالنظام العام، ونَشر تلك الشائعات عبر وسائط التواصل الاجتماعي،و بسبب التحريض ضد التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات للوقاية من انتشار الفيروس.                       

 وقد أفاد بيان بلاغ للمديرية العامة للأمن، أن العمليات التي تباشرها مصالح التصدي للأخبار الزائفة المرتبطة بوباء كورونا المستجد، قد أسفرت عن توقيف شخصين بمدينتي برشيد والقنيطرة وذلك “للاشتباه في تورطهما في بث وتوزيع ادعاءات كاذبة، وتسجيل ونشر صور لأشخاص دون موافقتهم، والتحريض على عرقلة تنفيذ أشغال أمرت بها السلطات العامة”.

ويضيف المصدر أن الأبحاث والتحريات قد شملت أيضا ثلاثة أشخاص آخرين بكل من مدينة كلميمة والصويرة، والذين “تم إخضاعهم لأبحاث تمهيدية في انتظار إحالة المحاضر المنجزة على النيابة العامة المختصة، وذلك بعدما نشروا أشرطة وتدوينات زعموا فيها تسجيل حالة إصابة مزعومة بوباء كورونا المستجد”.

وكانت السلطات الأمنية، قد أعلنت أمس الثلاثاء،عن توقيف شخص يبلغ من العمر 34 سنة بمدينة قصبة تادلة، وذلك “للاشتباه في تورطه في تسجيل ونشر مقطع صوتي يتضمن معطيات مغلوطة وكاذبة حول تسجيل إصابة مفترضة بفيروس كورونا المستجد”.

وفي مدينة الجديدة، تم توقيف سيدة تبلغ من العمر 23 سنة، “للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بتصوير شريط فيديو مفبرك يتضمن معطيات وهمية حول إصابات مفترضة بوباء كورونا المستجد من شأنها المساس بأمن وسلامة المواطنين”.

كما تم توقيف شخصين أخرين يوم الاثنين، بمدينة تطوان، “للاشتباه في تورطهما في نشر تدوينات تتضمن تحريضا على عرقلة تنفيذ التدابير العمومية المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد”، بالإضافة إلى “ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص وضد النظام العام”.

وكان رئيس النيابة العام في المغرب قد حذر في بيان نشر الأخبار الزائفة بشأن فيروس كورونا المستجد، وسبق لرئيس الحكومة أن أوضح في هذا الإطار أن نشر وتداول الأخبار الزائفة “هي أكثر شيء مغلط للمواطنين، وهي السبب في خلق حالة من الهلع لديهم”.

وفي بيان للنائب العام أمس الثلاثاء ، أعطى تعليماته من أجل “متابعة كل من يروج أخبارا زائفة ذات علاقة بموضوع فيروس كورونا من شأنها إثارة الفزع بين الناس أو المساس بالنظام العام”.

اضف رد