أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إطلاق سراح فتاتان «مثليتين» مارس الشذوذ في الهواء الطلق إلى جلسة الجمعة

المثليّة الجنسية عمل ينافي الطبيعة البشرية التي فطرنا الله عليها كما أنه ينافي القيم والأخلاق، ورغم أن المثلية مجرَّمة قانونًا ومنبوذة اجتماعيًا في المملكة المغربية الشريفة، لكنها موجودة على أرض الواقع وخاصة في المدن الكبرى والسياحية كمراكش وأغادير والدار البيضاء والرباط.

مراكش – أطلق صباح اليوم الخميس 03 نونبر 2016، سراح الفتاتين القاصرتين، اللتين ألقي القبض عليهما الخميس الماضي في مدينة مراكش بتهمة “الشذوذ الجنسي”.

وأكد محامي أحد القاصرتين اللتان تتابعان بتهمة “الشذوذ الجنسي” بمراكش، في تصريح لمجموعة “أصوات لمناهضة التمييز المبني على الجنسانية والنوع الاجتماعي”، أنه قد تم إستدعائهما اليوم بشكل مفاجئ لجلسة أولى للإستماع في قضيتهما، بعدما كان قد تم تحديدها يوم غد الجمعة، وقد تم تمتيعهما بالسراح المؤقت.

وأضاف المحامي في تصريحه أنه تم تحديد الجلسة الثانية لمحاكمتهما يوم غد الجمعة 04 نونبر بالمحكمة الإبتدائية لمدينة مراكش.

وتعود التفاصيل الى أنه “قام شخص بالتقاط صورة لهما في تلك الوضعية وسلمها لعائلة احداهما فقام أحد افرادها بابلاغ الشرطة فاعتقلت القاصرتين اللتين امضتا 48 ساعة قيد الاحتجاز قبل مثولهما السبت امام” النائب العام.

وقد وجهت لهما تهم تتعلق بالمثلية الجنسية وستتم ملاحقتهما بموجب القانون الجنائي.

واضاف المصدر بأن الشرطة الدوريات انطلقت الى المكان، حيث ارشدهم المبلغ عن موضع الفتاتين عبر الهاتف، فعثروا عليهما بينما كانتا لاتزالان جالستين معاً وواجهتهما بالبلاغ الصادر بحقهما انكرتا، غير ان صاحبة البلاغ عاودت تأكيد ما اخبرت به، حيث استعلم الامنيون الصورة كدليل قاطع على الجرم.

وتبدأ غذاً الجمعة في مدينة مراكش محاكمة قاصرتين وجهت لهما تهم تتعلق بالمثلية الجنسية، بعد اعتقالهما الخميس الماضي.

وتنص المادة 489 من هذا القانون على أن “كل مجامعة على خلاف الطبيعة يعاقب عليها بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات”، ويستخدم هذا القانون لتجريم المثلية في المغرب.

تدين جميع الأديان السماوية الجماع الجنسي المثلي ففي الكتاب المقدس وردت آيات من سفر اللاويين: “لاَ تُضَاجِعْ ذَكَرًا مُضَاجَعَةَ امْرَأَةٍ. إِنَّهُ رِجْسٌ” (سفر اللاويين 18: 22).

وقد فُصّلت عقوبة ممارسة الجنس مع الرجال لاحقا: “وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ ذَكَرٍ اضْطِجَاعَ امْرَأَةٍ، فَقَدْ فَعَلاَ كِلاَهُمَا رِجْسًا. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا” (سفر اللاويين 20: 13). تصف هذه الآيات تحريم الجماع الجنسي المثليّ والحكم بالإعدام على هذا الفعل.

وفي الإسلام، يُدين القرآن الجماع الجنسي المثليّ في سوَر تتحدّث عن قصة لوط. وقد أفتى الفقهاء المسلمون بتحريم الجماع الجنسي المثليّ وبعقوبة الإعدام لمن يُدان بذلك. يُعتبر الجماع الجنسي المثليّ جريمة في الدول العربية المسلمة وتتراوح العقوبة بين فرض الغرامات، الاعتقال والإعدام علنًا.

اضف رد