أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الكاميرون يحصد أغلب الجوائز والمغرب حصل على تنويه واحد فقط ! “

ثلاث عبد العزيز صالح               

تحت ظلال الأجواء الفيروس القاتل الذي يعاني منه العالم احتضنت مدينة، “ياوندي”، العاصمة السياسية لدولة الكاميرون الدورة 24  بمهرجان الشاشات السوداء بالكاميرون خلال الفترة الممتدة مابين  31 أكتوبر و 7 نوفمبر 2020. 

الدورة لم يحضرها أعضاء لجن التحكيم الثلاث بل تابعوا / شاهدو الأشرطة  المتبارية عن ببعد كما أن الدورة اقتصر الحضور فيها على سكان المدينة من مهتمين وعموم الجمهور حيث كانت العروض تقام ببناية تابعة للدولة ولم يتم استثمار الفضاءات الأخرى كالمركز الثقافي الألماني “كوث” ولا المركز الثقافي الفرنسي كفضاءات اعتادت “جمعية الشاشات السوداء ” استغلالها كفضاءات منتشرة بالمدينة ، إذن يمكن اعتبار هذه الدورة السينمائية ـ دورة استثناء في تاريخ  هذا المهرجان الذي تعود دورته الأولى إلى سنة 1997 للتعريف بالسينما الكاميرونية وسينما ” إفريقيا الوسطى  المتكونة من  8 دول. 

جوائز الدورة 24 / 2020 .

أحسن دور رجالي كاميروني حصل عليه المشخص  : جوديز فونجوا عن في شريط ” إنقاذ بانكو ” لمخرجه نكانيا مكاو 

أحسن دور نسائي منن نصيب  المشخصة : فآتي فيدال عن  دورها  ففي شريط “يوميات صائد  السمك ” لمخرجه إينا جونسكوت

الجوائز التي منحتها لجنة تحكيم مسابقة الأشرطة الطويلة الكاميرونية وجائزة الأشرطة المطولة والقصيرة بإفريقيا الوسطى . 

وتشكلت لجنة التحكيم من الرئيسة  إيما لوهويس مشخصة من  ساحل العاج وباقي الأعضاء هم : عزيز عليلوش من المغرب وياسمين الشويخ من الجزائر  ، روبيرت لومبارت من بلجيكا ، ورقية نيا نك من السنغال . اللجنة حجبت جائزة الشريط القصير لإفريقيا الوسطى ومنحة الشريط المطول لنفس الفئة لشريط شريط “يوميات صائد  السمك ” لمخرجه إينا جونسكوت ، ومنحته كذلك جائزة أحسن شريط كاميروني ، ومنحة تنويها خاصا للمخرجة الكاميرونة فرونسواز ايلونك عن شريطها ” مدافن ” .

جوائز لجنة تحكيم الشريط الدولي القصير والمطول ، وتكونت لجنة تحكيم هذه الفئة من المنتجة الكاميرونية كارييس فوتسو باعتبارها رئيسة الجنة ومن الأعضاء التالين : مونيا نداي من بوركينا فاسو ، وحكيم عبد الفتاح من الجزائر ، و سينثيا إليزابيث من الكاميرون ، ومنصور صورا واد من السنغال . جائزة لجنة التحكيم:  إنقاذ مبانجو للكاميروني نكانيا نكواي  ومنحة جائزتها الكبرى لشريط ” قلب إفريقيا “لمخرجه تشوسبر كابامبي من  جمهورية الكونكو الديمقراطية و منحة تنويها خاصا للشريط المغربي  : هلا مدريد .. يسكا بارصا لمخرجه عبد الإله الجوهري ، وفي صنف الشريط القصير فقد كانت من نصيب شريط ” مورتينول ” من كوادالوبي وإخراج جوليان بيلوراي 

جوائز الشريط الوثائقي الدولي وشريط إفريقيا الوسطى ثم فئة المسلسلات التلفزية . 

لجنة هذه الفئة ترأسها ديفيد بيير فيلا من الكونكو برازافيل ، وفي العضوية كل من : بول صامبا من الكاميرون ، والموزمبيقي سايمون برايت، و جان ديفيد نكوت من الكاميرون ، والكاميرونية  إدويج تيكام . 

شريط فيفير في بلاد كوبالو للمخرجة السنغالية مام يوري التي حصلت على تنويه خاص ومن السنغال كذلك حصل شريط لدينا متسع من الوقت لمخرجه كاتي نداي آما المخرج الملغاشي ريسلا سانكا فقد حصل الجائزة الثانية عن شريط انتفاضة  صيادي الرمال ، ومنحة لجنة التحكم جازتها لشريط فون مبيير للمخرج الكاميروني مبوبو ماما في إطار مسابقة وثائقي إفريقيا الوسطى.

أما نتائج صنف المسلسلات فكانت من نصيب مسلسل مراهقة وهو إنتاج مشترك مابين ساحل العاج والكاميرون ، مع منح تنويه خاص لمسلسل دموع العشق  لاندي ميلو من ساحل العاج .

وهكذا نظمت الدورة رغما عن المخاوف التي ” تنتاب ” شعوب العالم ، نظمت بعدما تم جاء تأجيل تاريخ تنظيمها من شهر يوليوز إلى نهاية شهر أكتوبر كرغبة من المنظمين في منح فرص المشاهدة الجماعية للسينما وفرص للتلاقي مابين الجمهور لتفريغ  الشحنات السلبية التي تركتها فترة “الحجر الصحي ” على الناس ومناقشة قضايا تهم القطاع عبر جلسات الندوة الرئيسية التي كان موضوعا ها : ” أزمة السينما ، السينما في أزمة كوفيد 19 وفرص استعادة الرهانات السينمائية ” . 

 

 

اضف رد