panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
منير الحدادي

اللاعب منير الحدادي اختار إسبانية و لن يشارك مع المغرب

في تصريح مثير للنجم منير الحدادي لاعب فريق إشبيلية الإسباني ذو الأصول المغربية أنه اختار إسبانية وهو جد سعيد، حتى لو فتحت من جديد اللاعب مع المغرب ، ولن يلعب مع المنتخب المغربي بتاتاً، ويأتي هذا القرار من طرف اللاعب الأعجوبة منير على إثر استدعائه  من طرف المدير الفني للمنتخب المغربي، وفضل أن يلعب في صفوف مع المنتخب الإسباني في المباراتين الوديتين المقبلتين.

https://twitter.com/ba7lo1609/status/1311693079116742657

وانتقل الحدادي إلى معسكر المنتخب برفقة 26 لاعبا آخرين اختارهم المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، وقد شوهد بالفعل في الفندق الذي يقيم فيه المنتخب المغربي الوطني، لكن الاتحاد المغربي لكرة القدم «لم يقم بواجبه».

ويمتلك الحدادي جنسية مزدوجة وقد لعب مع منتخب إسبانيا مباراة دولية وحيدة في الثامن من سبتمبر / أيلول 2014 تحت قيادة فيسنتي ديل بوسكي ، وذلك أمام مقدونيا في تصفيات كأس الأمم الأوروبية عام 2016.

فعلا بدأت مسيرة اللاعب المغربي الأصل مع الفريق الأول للبارسا ضمن التحضيرات الصيفية، ليلفت إليه الأنظار وينتزع الإعجاب خاصة عندما برع في المباريات الودية، بفضل أهدافه الرائعة والغزيرة التي تفوق بها على نجم الفريق ليونيل ميسي أفضل لاعبي العالم.

نعم، لقد تفوق بمنطق العطاء والتألق على ميسي، بل إن هذا اللاعب الأرجنتيني لم يكن يعرف الكثير عن الحدادي عندما تم تصعيده للفريق الأول، وكل ما يتذكره حادثة تبدو طريفة في الأصل ولكنها عبرة لكل اللاعبين. فمنذ حوالي ثلاث سنوات سعى الحدادي إلى التقاط صورة تذكارية مع ميسي الذي يعتبر قدوة كل اللاعبين، وحصل ذلك، ما أدخل السرور والغبطة على الحدادي الذي أصبح اليوم شريكا لميسي فوق الميدان وأحد النجوم الواعدة في برشلونة، إلى درجة أنه أصبح من اللاعبين الأساسيين.

وشارك في المباراة الافتتاحية للدوري الإسباني ضد ألتشي، ليوقع مرة أخرى على أوراق اعتماده ضمن اكتشافات الموسم الجديد، ليس مع برشلونة فحسب أو في إسبانيا، بل في العالم بأسره.

نعم، لقد أصبح منير الحدادي محط أنظار الجميع ومتابعتهم، وأصبح الكل معجبا بمهارات هذا اللاعب الموهوب والممتع، العاشق لكرة القدم، لكن بالتوازي مع تمكنه من حصد عبارات الإعجاب والتنويه، رغم أنه لم يشارك سوى في مباراة رسمية واحدة، فإنه بات محل “حسد” وطمع من قبل عدد من الأندية الأخرى.

 

 

 

 

الكاف يختار الاعب محمد التيمومي سفيرًا لنهائي دوري الأبطال

 

اضف رد