أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المالكي يستقبل رئيس وأعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الشيلي-المغرب بمجلس النواب

الرباط – استقبل السيدالحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، اليوم الأربعاء،  بمقرالمجلس، السيد GONZALO FUENZALIDA  رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الشيلي-المغرب بمجلس النواب الشيلي، والذييقوم حاليا بزيارة عمل وصداقة  لبلادنا على رأس وفد من أعضاء المجموعة.

وبالمناسبة، أكد السيد رئيس مجلس النواب أن زيارة الوفد البرلماني الشيلي تمثل محطة جديدة لتوطيد العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين مشيدا بالتقارب المغربي الشيلي على كافة المستويات. ونوه، في نفس السياق، “بالسياسة الخارجية الحكيمة والمتوازنة للشيلي، والتي تستند على منظومة الأمم المتحدة فيما يتعلق بقضية الوحدة الترابية للمملكة”.

وأوضح السيد المالكي، أن الشيلي، شأنها شأن معظم دولالعالم، لا تعترف بالجمهورية الوهمية، وقال “انطلاقا من تحليل واقعي لأوضاع المنطقة، ومع انعدام المكونات الأساسية التي تنبني عليها الدول أي الأرض والسكان والسيادة، فإن الجمهورية المزعومة غير معترف بها من الأمم المتحدة ولا تحظى بأية شرعية، ولا وجود لها على أرض الواقع”. ولفت إلى أن كل مقررات مجلس الأمن في السنوات الأخيرة تشير إلى أن الحكم الذاتي هو الحل المناسب لتجاوز هذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، مضيفا أن “احترام وحدة الشعوب ووحدة الدول ركيزتان أساسيتان لضمان الأمن والاستقرار بالمنطقة”.

ونوه السيد رئيس مجلس النواب بموقف مجلس النواب الشيلي الداعم لمبادرة الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية للمملكة، معبرا عن الارتياح لجودة العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين. ودعا إلى تنظيم منتدى برلماني مغربي-شيلي  كل سنتين، سيشكل فضاء لبحث سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مزيد من التعاون والتضامن.

من جهته، أفاد السيد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الشيلي-المغرب بمجلس النواب الشيلي أن الوفد البرلماني الشيلي قام بزيارة للمناطق الجنوبية للمملكة، واطلع عن قرب على التطور الذي تعرفه المنطقة وأجرى لقاءات مع المسؤولين والمنتخبين وشيوخ القبائل مكنتهم من فهم أعمق لقضية الصحراء.

وأعرب أعضاء الوفد البرلماني الشيلي، الذين يمثلون تيارات سياسية متعددة، عن إعجابهم بالتقدم الذي تعرفه المملكة على كافة المستويات، وأكدوا على تكامل اقتصادي البلدين وأهمية الدفع بالتبادل الاقتصادي والتجاري بينهما، وكذا تكثيف الجهود للتعاطي مع التحديات المشتركة المرتبطة بالثورة الرقمية وندرة المياه والطاقات المتجددة.

حضر هذا اللقاء، على الخصوص، السيد الشرقاوي الزنايدي، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب-الشيلي بمجلس النواب.

اضف رد