أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المحكمة تعرض فيديو ” الصحافي بوعشرين رافع رجليه والضحية تَفْعَل فيه مَا تَشَاءُ!!”

عرفت أطوار قضية الصحافي توفيق بوعشرين، المتابع في حالة اعتقال على خلفية اتهامه بالاتجار بالبشر وممارسة السلطة على صحافيات وعاملات بمؤسسته الإعلامية وأخريات، توترا كبيرا بين دفاع الصحافي ودفاع المشتكيات، من جهة، وبين دفاع المتهم والنيابة العامة من جهة ثانية.

إذ قال جواد بنجلون التويمي، عضو هيئة الدفاع عن المشتكيات ملف توفيق بوعشرين، إن أحد الفيديوهات يظهر فيها هذا الأخير “وهو يرفع رجليه في السماء وإحدى الضحاياه تقوم بممارسة الجنس عليه بطريقة شاذة “.

تصريحات المحامي جواد بنجلون ، جاءت عقب انتهاء الجلسة السرية لعرض الفيديو الثامن لبوعشرين وإحدى ضحاياه ، إذ قال “ يظهر شريط الفيديو الثامن المعروض على المحكمة  الصحافي بوعشرين بشكل واضح هاز رجلين لسماء وعاطي راسو للضحية تفعل فيه ما تشاء، والصورة واضحة فعاود ما تهز هي رجليها ويفعل هو فيها إلاّ أن العكس هو بوعشرين  هاز رجليه وعاطي رسوا للضحية تفعل فيه ما تشاء  ولا حول ولا وقة إلا بالله”.

وأكد بنجلون، أن هذا الفيديو الثامن الذي تم عرضه في إطار المحاكمة التي يخضع لها توفيق بوعشرين يظهر هذا الأخير هو “المفعول به وليس الفاعل”.

 

ويواجه الصحفي توفيق بوعشرين، والذي يعد من أبرز الصحافيين المزعجين للسلطة في المغرب، بتهم ثقيلة تتعلق بـ”الاتجار بالبشر” والاغتصاب والابتزاز الجنسي والتحرش.

وأثار اعتقال مدير صحيفة “أخبار اليوم” المغربية على خلفية اتهامه باعتداءات جنسية، جدلا واسعا في الأوساط الصحفية والحقوقية.

وتساءل الكثيرون عن خلفيات اعتقال بوعشرين وعلاقته بالخط التحريري لصحيفته والافتتاحيات اللاذعة التي يكتبها ويهاجم فيها زواج المال والسلطة بالمغرب، وينتقد شخصيات نافذة في البلاد.

وكان عشرون شرطيا اقتحموا منذ شهرين، مقر صيحفة “أخبار اليوم” في الدار البيضاء، واعتقلوا مديرها توفيق بوعشرين وأخرجوا الصحفيين والتقنيين وحجزوا مفتاح المقر. ثم أعلن النائب العام بعد ذلك في بيان إجراء بحث قضائي مع بوعشرين كلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية (فرقة النخبة) بناء على شكاوى توصلت بها النيابة.

اضف رد