أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المديرية العامة للأمن تنفي وقوع اعتداءات جنسية خلال حفل موسيقي بمدينة الدار البيضاء

على خلفية الأحداث التي عرفها حفل موسيقي بمدينة الدار البيضاء، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني المغربي، في بيان حقيقة، أن مصالحها أوقفت 20 شخصا، من بينهم ستة من أجل السكر العلني البين وحيازة المشروبات الكحولية، وشخصين من أجل حيازة واستهلاك المخدرات، وشخصين من أجل الضرب والجرح، وعشرة أشخاص من أجل السرقة.

ونفى البيان الأمني بشكل قاطع، تسجيل المصالح المكلفة بالشرطة القضائية والأمن العمومي لأية شكاية أو تبليغ عن واقعة اعتداء جنسي خلال الحفل الموسيقي والإشاعات المضللة التي تداولتها حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي زعمت بشكل كاذب تعرض فتاة قاصر للاغتصاب وتجريد ضحايا آخرين من ملابسهن خلال هذا الحفل الموسيقي، مشددة على أن مصالحها راجعت المؤسسات الاستشفائية والهيئات الطبية ومصالح الوقاية المدنية فلم يثبت خفر أو استقبال أي ضحية اعتداء جنسي.

وأشار البيان، الى أن مصالح الامن، إذ تدحض هذه الإشاعات والأخبار الزائفة الماسة بالشعور بأمن المواطنين، فإنه تؤكد إخضاع جميع المشتبه فيهم للأبحاث القضائية التي أمرت بها النيابة العامة المختصة، في وقت تتواصل فيه عمليات تفريغ تسجيلات كاميرا المراقبة وإجراءات التشخيص البصري بغرض تشخيص وتوقيف جميع المتورطين في ارتكاب أعمال العنف والشغب. 

ووثقت مقاطع فيديو الفوضى التي سادت مع انطلاق الحفل، وكانت تسمع اثناءها اصوات استغاثة الفتيات، فيما تحدثت تقارير عن حالات تحرش واغتصاب وسرقة واعتداءات في ملعب الراسينغ الرياضي في الدار البيضاء حيث اقيم الحفل.

وجاء في بيان لجمعية التربية الفنية والثقافية البولڤار “EAC-L’Boulvart” أنها “تُتابع بجدية كبيرة المنشورات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تتحدث عن تسجيل حالات اغتصاب خلال المهرجان يوم أمس الجمعة 30 سبتمبر”.

واضافت أنه “طيلة الساعات الماضية، كان فريقنا يعمل جاهدا للحصول على المعلومات الدقيقة حول ما تم نشره، بتواصل مباشر مع السلطات المختصة، ومستخدمي رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين نشروا المحادثات، ونبهوا الرأي العام”.

واكدت ادانتها “القوية لكل مظاهر العنف والتمييز الجنسي والتحرش بجميع أنواعه”.

ومن جانبه، أورد موقع “360” المغربي ، شهادات حول تعرض شابة في السادسة عشرة من عمرها للاغتصاب والاعتداء على شقيقها خلال الحفل.

قال شقيق الشابة انه فوجئ خلال حضوره الحفل رفقتها وصديق له باندلاع أحداث شغب قام خلالها اشخاص مجهولون بمهاجتهم واغتصاب شقيقته امامه بعد تجريدها من ملابسها. 

وعند محاولته حمايتها، تعرض للضرب “بآلة حديدة حادة على مستوى العين ما تسبب له في إصابة بليغة”.

وحسب نفس المصدر، تعيش الطفلة وعائلتها حالة مزرية بعد ما تعرضت له.

ونشرت المدونة واليوتيوبر المغربية كوثر بامو شهادات لبعض متابعيها ممن حضروا الحفل، والذين اكدوا “تعرض عدد من الفتيات للتحرش الجنسي والاغتصاب”.

وقال احد المتابعين في رسالة الى كوثر بامو ان “هناك طفلة تم الاعتداء عليها بطريقة بشعة، وبعد تدخل أخيها تم فقء عينه بآلة حديدية”.

وأرسلت متابعة صورا للإصابات التي تعرضت لها، قائلة “كنت هناك وكان الأمر أشبه بكابوس، ما وقع كان جد مخيف، الحمد لله أننا عدنا إلى منازلنا بإصابات خفيفة”.

واكدت هذه المتابعة بدورها تعرض الطفلة “للاغتصاب أمام أنظار شقيقها”، مضيفة ان فتاة اخرى “أصيبت بالسلاح الأبيض على مستوى كتفها إصابة بليغة”.

وتابعت “سرقت ملابسنا، هواتفنا، وكل ما نملك، تعرضنا للضرب وللتعنيف، لكن الحمد لله أننا عدنا لمنازلنا”.

وايضا أكد مشهور إنستغرام “بلال فريحة”، الذي حضر في الواقعة، في مقطع فيديو نشره عبر حسابه أنه كانت هناك اعتداءات جسدية، وجنسية، حيث تم تجريد عدد من الفتيات من ملابسهن أمام أنظار الحضور ولمس أجسادهن وتعريضهن للعنف، في مشاهد وصفها بـ”المؤلمة”.

اضف رد