أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المستشار الملكي”أندريه أزولاي” يمثل المغرب في تشييع جثمان شمعون بيريس رئيس إسرائيل السابق

سيحضر أندريه أزولاي؛ أحد مستشاري جلالة الملك محمد السادس، ممثلا للمملكة المغربية في تشييع جثمان رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، ورئيس الدولة شمعون بيريس، الذي توفي الأربعاء عن 93 عاما.

وبثت محطات التلفزة الإسرائيلية، نقل جثمان بيريز (93 عاما) إلى مقر الكنيست (البرلمان) في القدس الغربية، صباح اليوم، حيث سيسجى لتمكين الإسرائيليين من “إلقاء نظرة الوداع عليه”. 

وأفاد موقع “i24” الإسرائيلي، بأن المغرب سيرسل أندريه أزولاي؛ أحد مستشاري الملك محمد السادس لحضور جنازة شيمون بيريز، مؤكدا أن وزير خارجية مصر سامح شكري، سيمثل بلاده في جنازة شيمون بيريز، وهو ما نفته الخارجية المصرية في اتصال مع المتحدث الرسمي المستشار أحمد أبو زيد.

ونقلت “القناة العاشرة” العبرية، عن مصادر إسرائيلية عن وجود اتصالات مع دول من الخليج العربي بينها عُمان قد تحضر جنازة بيريز، ورجحت إذاعة “كول حاي” الإسرائيلية حضور الملك عبدالله، ملك الأردن.

ويحضر مراسم الجنازة في القدس أكثر شخصيات العالم قوة الجمعة، ومن بينهم رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما.

وبخصوص المشاركة مشاركة الفلسطينية في تشييع جنازة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، ورئيس الدولة شمعون بيريس، نقل الموقع الإسرائيلي، عن مصادر فلسطينية في حركة “فتح”، تأكيدها، أنه في حال تم توجيه دعوة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، للمشاركة في جنازة بيريز الجمعة، لن يرفضها، منوها أن الطرف الفلسطيني كان يفضل أن توجه الدعوة من قبل العائلة، ولم يصدر أي تعليق من السلطة عن الموضوع.

وكان بيريس قد نقل إلى المستشفى قبل أسبوعين بعد إصابته بجلطة، واضطر الأطباء إلى إدخاله في غيبوبة حينها لمنع وصول النزيف إلى دماغه. وساءت حالته الصحية أخيرا.

وقبل رئاسته للدولة، شغل بيريس مناصب عدة خلال سبعة عقود شملت منصب رئاسة الحكومة ثلاث مرات. كما عمل وزيرا للخارجية والمالية في حكومات متعاقبة.

وفي عام 1994 مُنح بيريس جائزة نوبل للسلام مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ورئيس الوزراء الراحل اسحق رابين عقب توقيع اتفاقية أوسلو بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان بيريس صرح في إحدى المناسبات بأن “الفلسطينيين هم أقرب جيراننا. وأرى أنهم يمكن أن يكونوا أقرب أصدقائنا”.

وتوفي بيريس في المستشفى بالقرب من تل أبيب في وقت مبكر من الأربعاء، وحوله أفراد عائلته.

وأدخل وحدة العناية المركزة في مركز “شيبا” الطبي بعد أن تعرض لجلطة كبيرة في 13 سبتمبر/أيلول الجاري.

ونعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بيريس ووصفه بأنه “صديقه العزيز”.

وقال في بيان إن بيريس “كان يهتدي برؤية للكرامة الإنسانية والتقدم، وكان يدرك أن الناس ذوا النوايا الحسنة يمكنهم المضي قدما معا.”

ومن بين قادة العالم الآخرين الذين سيحضرون الجنازة، الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، والرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، ورئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، ورئيس الوزراء الأسترالي، مالكوم تيرنبول، والرئيس المكسيكي إنريك بينا نيتو.

وتجري الجنازة وسط إجراءات أمنية مشددة، تشمل إغلاق شوارع في مدينة القدس، وفي المنطقة ما بين مطار بن غوريون الدولي في مدينة اللد (وسط) ومدينة القدس.

 

اضف رد