أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المعهد الموسيقي لطنجة يتذكر الفنان مصطفى التسولي في اليوم العالمي للموسيقى

ثريا ميموني /محمد القندوسي/صور: أسامة أجبار

في إﻃﺎر ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻧﺸﻄﺘﻬﺎ الثقافية و الفنية وﺗﺨﻠﻴﺪا لليوم العالمي للموسيقي نظم ﻣﺴﺎء ﻳﻮم أﻣﺲ الإثنين2 ﻳﻮﻟﻴﻮز2018 المعهد الموسيقي بطنجة والفنون الكوريغرافية بطنجة بشراكة مع جمعية آباء وأمهات تلميذات وتلاميذ المعهد الموسيقي بطنجة، أمسية فنية راقية ومميزة تذوق كل لحظاتها الجمهور الغفير الذي حضر الحفل بطرب وشغف.

و خلال هذا الحفل البهيج الذي استمر لزهاء أربع ساعات متواصلة، أبدع الأساتذة والتلاميذ على حد سواء في عروض موسيقية مميزة اختلفت بنوعيتها من حيث الإيقاعات والأنغام الأندلسية و الكلاسيكية والعربية والأغاني التراثية، الفقرة التي زادت من تفاعل الحضور الغفير المتذوق للأنماط الموسيقية الراقية والفن الأصيل.

وتكريسا لمبدأ رد بعض من العرفان والجميل، و في مبادرة حميدة ، أبت إدارة المعهد و جمعية آباء وأمهات تلميذات وتلاميذ المعهد الموسيقي بطنجة، والاطر التربوية وقدماء تلاميذ المؤسسة، إلا أن تكرم أستاذ الأجيال مصطفى التسولي، وهو فنان أشهر من نار على علم، وجاء هذا التكريم اعترافا وامتنانا وتثمينا لخدماته في مجال التدريس والتأطير التي امتدت عبر عقود من الزمن، واحتفاء برصيده من الارث الغنائي و الموسيقي التي ستظل مسطورة في سجل الخالدين.

وفي سياق التكريمات دائما، تم الاحتفاء بثلة من التلميذات و التلاميذ الذين حصلوا على رتب جد مشرفة خلال مشاركتهم في مهرجان شفشاون للموسيقى الأندلسية، وتكريم بعض المتفوقين في مباراة العزف على الآلات الموسيقية التي أقيمت مؤخرا بمدينة تطوان. وفي هذا الصدد نذكر ، أن المعهد الموسيقي لطنجة يعتبر من المعاهد الرائدة على المستوى الوطني، وإيمانا منه بالاستمرار في هذا النهج ، حافظ المعهد على ريادته على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة بحصوله على أعلى نسبة نجاح خلال الموسم الدراسي المنقضي، الأمر الذي بوأه المركز الأول على مستوى الجهة برمتها.

بقية الإشارة، أن المعهد الموسيقي لطنجة، يستوعب حاليا حوالي الف تلميذ وتلميذة، وهو رقم يجعل من البناية المتقادمة التي تزيد تدهورا يوما بعد يوم، تتحمل فوق طاقتها وغير قادرة على أداء الدور التربوي المنوط بها رغم الجهود المضنية التي تبذلها إدارة المؤسسة و جمعية الأباء في شخص كل من هشام الشرادي وحسن لبحر اللذان جددا بالمناسبة نداءهما بتدخل الجهات الوصية على القطاع ومسؤولي المدينة من أجل إيجاد حل عاجل وناجع يفضي إلى تصحيح وتحسين وتجويد هذه الوضعية المتردية التي يتخبط فيها كل مكونات المعهد ، إداريين وهيأة تدريس وتلاميذ.

اضف رد