أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب: تراجع احتياطي النقد الأجنبي قد يهدد الاقتصاد

حذر خبراء من أن تقرير بنك المغرب لشهر شتنبر من العام الجاري يعد مؤشرا لتعرض الاقتصاد لصدمة، وأن مؤشرات التوازن الاقتصادي قد تبدأ  في الانهيار في ظرف زمني ولا يتعدى سنتين.

الرباط – كشف البنك المركزي في المغرب أن صافي الاحتياطيات بلغ 219,9 مليار درهم في 8 شتنبر 2017، مسجلا بذلك تراجعا بنسبة 10,8 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية.

وأوضح بيان للبنك نشر مؤخرا مؤشراته الأسبوعية من 7 إلى 13 شتنبر 2017، أن هذه الاحتياطيات سجلت ارتفاعا بـ2 .1 في المائة من أسبوع الآخير.

وأضاف البنك أنه ضخ طيلة هذه الفترة ما مجموعه 63 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض، و4,5 مليار درهم تم منحها في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة.

وبخصوص نشاط البورصة، أوضح المصدر ذاته أن مؤشر (مازي) سجل ارتفاعا بـ2,8 في المائة خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 13 شتنبر ليصل بذلك أداؤه إلى 7.9 في المائة منذ بداية السنة، مضيفا أن هذا الأداء الأسبوعي يعزى أساسا إلى الارتفاعات في المؤشرات القطاعية ل “الأبناك ” ب 2.5 في المائة و”البناء ومواد التجهيز” ب 4 .2 في المائة و “الاتصالات” بـ 8 .1 في المائة، في حين سجل مؤشر “العقار” انخفاضا بـ5.1 في المائة مقارنة مع الأسبوع السابق.

وفي ما يتعلق بالحجم الإجمالي للمبادلات، فقد بلغ 989,7 مليون درهم بعد 514,6 مليون درهم قبل أسبوع، مضيفا أن قيمة الدرهم سجلت خلال الأسبوع الممتد من 7 إلى 13 شتنبر 2017 انخفاضا بـ13.0 في المائة مقارنة مع الأورو، وارتفاعا بـ22.0 في المائة مقارنة مع الدولار.

اضف رد