أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
السلطات في العاصمة الرباط تغلق "شاطئ الأوداية " بدون اي مبرر

المغرب تراجع الإصابات مهَّدْ الدخول بأمان للمرحلة الثالثة من رفع قيود كورونا

سجل عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» تراجعا ملموسا منذ بدء تطبيق المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود التي فرضتها جائحة كورونا في الأول من يوليوز الجاري. جاء ذلك نتيجة للجهود والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة المغربية الشريفة منذ انتشار الفيروس في البلاد.

 الرباط – أعلنت الحكومة أن الانتقال إلى المرحلة الثالثة من خطة عودة الحياة الطبيعية تدريجياً، سيكون على الأرجح وفق الجدول الزمني المحدد لها، من تاريخ بدء المرحلة الثالثة، وذلك في إطار مواصلة تنزيل التدابير اللازمة للعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية، وإعادة تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، المرور إلى المرحلة الثالثة من “مخطط تخفيف الحجر الصحي” ابتداء من منتصف مساء اليوم الأحد.

وأكد بيان للحكومة «استمرار تقييم الأوضاع الصحيّة لحسم موعد الانتقال إلى المرحلة الثالثة المتوقع أن يكون ابتداء من منتصف مساء اليوم الأحد 19 يوليو الجاري، أي بعد مرور ثلاثة أسابيع على المرحلة الثانية»، مشددة على أهمية الاستمرار في التقيد بالاشتراطات والتعليمات الصحية.

وأشارت إلى أن «المؤشرات الصحية حتى الآن تبشر بالانتقال من الثانية إلى الثالثة من دون تأخير، مع استمرار تحسن المعايير الصحية الأساسية، للانتقال بين المراحل، سواء في ما يخص مقياس انتقال العدوى (R0)، أو ثبات أرقام الإصابات بموازاة انخفاض نسبة إشغال الأسرّة، وانخفاض حالات الاشتباه بالإصابة في المستشفيات، واستقرار الأوضاع وتحسنها في ما يخص أعداد الإصابات في العناية المركزة».

وترتكز المرحلة الثالثة وفق الخطة على «إلغاء الحظر الجزئي» و«تقييم مدى الحاجة إلى العزل المناطقي»، كما تضاف أنشطة جديدة إلى الأنشطة التي استؤنفت في المرحلتين الأولى والثانية، ابتداءً من منتصف مساء اليوم الأحد، أنه سيتم، بموجب هذا القرار، على المستوى الوطني، تأطير المرحلة المقبلة وفق إجراءات التخفيف التالية :

– السماح للمؤسسات السياحية باستعمال 100 في المائة من طاقتها الإيوائية، ودون تجاوز 50 في المائة بفضاءاتها المشتركة (المطاعم، المسابح، قاعات الرياضة…).

– السماح باستخدام 75 في المائة من الطاقة الاستيعابية للنقل العمومي بين المدن وداخلها، وفق شروط محددة.

– ترخيص تنظيم اللقاءات الرياضية الرسمية بدون حضور الجمهور.

– ترخيص التجمعات والأنشطة التي يجتمع فيها أقل من 20 شخصا.

– افتتاح المراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.

كما تقرر، الإبقاء على جميع القيود الاحترازية الأخرى التي تم إقرارها سابقا في حالة الطوارئ الصحية (منع الأفراح، حفلات الزواج، قاعات السينما، المسابح العمومية، الجنائز …).

ولإنجاح تنزيل مختلف هذه التدابير، تهيب الحكومة بجميع المواطنات والمواطنين مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة الإجراءات الاحترازية المعتمدة من طرف السلطات الصحية، لاسيما في ظل المخاطر الصحية التي تطرحها الفترة الصيفية وأيام عيد الأضحى المبارك.

وخلص البلاغ إلى أنه وجب، في هذا الصدد، التأكيد على أنه سيتم اللجوء، كما تم سابقا، إلى إغلاق كل المناطق والأحياء السكنية التي قد تشكل بؤرا وبائية جديدة، حيث سيتم تطويقها وتشديد إجراءات المراقبة بها وإغلاق المنافذ المؤدية إليها. وهو نفس القرار الذي سيشمل كل وحدة إنتاجية وخدماتية وسياحية لم تحرص على احترام قواعد البروتوكول الصحي المعمول به.

 

 

 

 

 

 

289 إصابة و260 حالة شفاء بالمغرب خلال الـ24 ساعة الماضية

 

 

اضف رد