أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب.. قرار منع صلاة الجماعة في المساجد يستند الى فتوى شرعية مع المحافظة على رفع الآذان في الأوقات المحددة للصلوات

أجازت الهيئة العلمية للإفتاء في المغرب، اليوم الأثنين 16 مارس، منع صلاة الجمعة وصلوات الجماعة في المساجد، إذا ما اقتضت الضرورة بسبب تفشي فيروس “كورونا” الجديد مع استمرار رفع الآذان، ابتداء من اليوم .

وقال المجلس العلمي الأعلى، في بلاغ له، إنه توصل بطلب فتوى من الملك المفدى محمد السادس، حفظه الله ورعاه، بشأن وضعية المساجد في الفترة المقبلة، على خلفية مخاوف تفشي وباء كورونا بالبلاد، الأمر الذي أفتت فيه الهيئة المذكورة، بضرورة الإغلاق الكلي للمساجد.

 ما لفتت في بلاغ لها إلى أنّ الآذان يرفع كالمعتاد في الأوقات المحددة للصلوات، مبينة أنّها استأنست في ما أعلنته من اجراءات إلى رأي لجنة من أهل التخصّص الشّـرعي، اجتمعت اليوم الأثنين، وداعية المواطنين إلى “الالتزام بتعليمات وزارة الصحة في الغرض، وتفهّم دواعي القرار المستند إلى أصول شرعية تراعي كليّة حفظ النّفس ودرء المفسدة بما يخدم أمن البلاد واستقرارها”.

وفي تأصيل ديني وشرعي لجملة الاجراءات التي أعلنتها، أرفقت الهيئة العلمية للإفتاء بلاغها بنص “رأي شرعي بخصوص نازلة وباء كورونا” صادر عن الهيئة العلمية للإفتاء، تضمن عددا من آيات القرآن الكريم ومن الأحاديث النبويّة الشريفة، التي تحض على حفظ النفس “لاسيما عند انتشار الأوبئة”. لقوله صلى الله عليه وسلم ( لا يورد ممرض على مصح ) متفق عليه، ولقوله عليه الصلاة والسلام: ( إذا سمعتم الطاعون بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وأنتم فيها فلا تخرجوا منها ) متفق عليه. ومن خشي أن يتضرر أو يضر غيره فيرخص له في عدم شهود الجمعة والجماعة لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا ضرر ولا ضرار) رواه ابن ماجه. وفي كل ما ذكر إذا لم يشهد الجمعة فإنه يصليها ظهراً أربع ركعات.

وتأسيسا على تلك المستندات الشرعية، شددت الهيئة العلمية للإفتاء  في استخلاصاتها، على “وجوب الفصل بين مرضى الأوبئة وبين الأصحّاء، وحرمة اختلاط المريض بالوباء بالأصحاء”، إضافة إلى “وجوب تجنّب ما من شأنه أن ينشر العدوى”.

وكانت وزارة الداخلية قد قالت في وقت سابق اليوم إن المغرب سيغلق المطاعم ودور السينما والمسارح والنوادي الرياضية والعامة والحمامات العامة وغيرها من أماكن الترفيه اعتبارا من الاثنين.

وأضافت الوزارة أن المتاجر التي تبيع البضائع الأساسية والمطاعم التي تقدم خدمة التوصيل ستعفى من هذه الإجراءات.

اضف رد