panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب “لن يشارك على المستوى الوزاري” في مؤتمر برلين2..جلسات الحوار الليبي تتواصل في المغرب لا يمكن تجاهلها

لا يمكن تجاهل دور المغرب في مساعدة الأشقاء الليبيين على تسوية الأزمة، فجلسات الجولة الثانية من الحوار الليبي متواصلة في مدينة بوزنيقة المغربية بين وفد المجلس الأعلى للدولة ووفد مجلس النواب بطبرق وسط مؤشرات إيجابية، في حين اختتمت اليوم الجولة الثانية من مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية.

وقال في هذاالصدد، مسؤول في وزارة الخارجية المغربية إن المغرب ستشارك في “مؤتمر برلين 2” حول الأزمة الليبية، في وقت لاحق الإثنين.

وأوضح المسؤول، طلب عدم نشر اسمه، أن المغرب “لن يشارك على المستوى الوزاري، بسبب تعذر ذلك على وزير الخارجية، ناصر بوريطة” (لم يذكر سببا).

وأضاف أن المملكة “ستشارك (في المؤتمر) عبر ممثلها الدائم (لدى الأمم المتحدة) في نيويورك، السفير عمر هلال، بعدما تلقت الرباط دعوة للمشاركة”.

وفي وقت سابق، ذكرت تقارير أن المغرب رفض المشاركة في “مؤتمر برلين 2” حول الأزمة الليبية، المزمع عقده في وقت لاحق من اليوم الإثنين، وفق مسؤول بالخارجية المغربية.

وأوضح في تصريح لوكالة الأناضول التركية، أن المغرب “لن يشارك على المستوى الوزاري بسبب تعذر ذلك على وزير الخارجية ناصر بوريطة”، مضيفا أن بلاده “ستشارك في المؤتمر عبر ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عمر هلال، بعد ما تلقت الرباط دعوة للمشاركة”.

وأكد بيان صادر عن اجتماعات بوزنيقة إصرار الجانبين على استكمال ما تحقق في جولة المحادثات الأولى التي عُقدت في الشهر الماضي.

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي المغربي ناصر بوريطة خلال كلمة له بالاجتماع إن المحادثات حققت تقدما مهما، وإن الليبيين يعقدون أمالاً كبيرة عليها.

وأضاف أن ما تحقق “يثير الإعجاب والافتخار” باعتباره “كشف كيف أن أعضاء الوفدين أثبتوا تغليبهم لمصلحة بلدهم، ويدخلون لقاعة الحوار للبحث عن حلول، وهو ما كان له دور حاسم في إحراز هذا التقدم”.

ونقلت وكالة الأناضول عن عضو في المجلس الأعلى للدولة الليبي -فضل عدم ذكر اسمه كونه غير مخول الحديث مع الإعلام- أن أطراف الحوار في مدينة بوزنيقة المغربية أنجزوا 80% من مشاورات المناصب القيادية والسيادية في البلاد.

تواصل الجولة الثانية من جلسات الحوار الليبي ببوزنيقة | Kech24: Maroc News –  كِشـ24 : جريدة إلكترونية مغربية

وفي سياق الأزمة الليبية أيضا، اختتم اليوم بالعاصمة الألمانية برلين الاجتماع الوزاري بشأن ليبيا عبر دائرة تلفزيونية وبرعاية ألمانية ودولية.

وفي يناير/كانون الماضي عبر المغرب عن استغرابه لإقصائه من مؤتمر برلين الذي انعقد حول ليبيا، حسب وزارة الخارجية المغربية وهو رد فعل مبرر ومنطقي باعتبار أن الدور الوازن للمملكة المغربية في دعم الحل السلمي للأزمة في ليبيا وهي التي استضافت في السابق حوار الفرقاء الليبيين الذي أفضى في ديسمبر/كانون الأول 2015 لاتفاق سياسي جاء بحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.

ومن المقرر أن يعقد في وقت لاحق من اليوم الإثنين “مؤتمر برلين 2″، عبر تقنية التواصل المرئي، برعاية ألمانيا والأمم المتحدة.

وينعقد المؤتمر بمشاركة وزراء وممثلين عن الدول والمنظمات الدولية والإقليمية نفسها التي حضرت مؤتمر برلين الأول، في 19 يناير/كانون الثاني الماضي.

ولم يذكر المسؤول المغربي مزيدا من التفاصيل حول الموضوع، غير أن السبب من المرجح أن يكون إقصاء المغرب من النسخة الأولى للمؤتمر.

واضطلع  “المغرب بدور حاسم في إبرام اتفاقات الصخيرات، التي تشكل حتى الآن الإطار السياسي الوحيد، الذي يحظى بدعم مجلس الأمن وقبول جميع الفرقاء الليبيين، من أجل تسوية الأزمة”.

و”اتفاق الصخيرات” جرى توقيعه تحت رعاية أممية في مدينة الصخيرات المغربية، في 17 ديسمبر/ كانون الأول 2015، لإنهاء الصراع في ليبيا.

وخلال الأيام الثلاثة الماضية، استضافت مدينة بوزنيقة المغربية جولة ثانية من الحوار بين وفدين من المجلس الأعلى للدولة الليبي، ومجلس نواب طبرق (شرق)، الموالي للجنرال الانقلابي خليفة حفتر، وكانت الجولة الأولى من الحوار الليبي قد انعقدت بين 6 و10 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتوصل طرفا الحوار إلى اتفاق شامل حول آلية تولي المناصب السيادية، واستئناف الجلسات لاستكمال الإجراءات اللازمة بشأن تفعيل الاتفاق وتنفيذه.

 

 

اضف رد