أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب.. نحو 16 مليون ناخب على اللوائح الانتخابية 45 % منهم نساء ؟!

الرباط – بلغ عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية بالمغرب 15 مليونا ونحو 700 ألف، 45 في المائة منهم نساء، سيشاركون في الانتخابات البرلمانية في السابع من أكتوبر المقبل.

وأفاد بيان رسمي للجنة حكومية مغربية بأن الهيئة الناخبة المدعوة للمشاركة في الانتخابات حصرت عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية في ما “مجموعه 15 مليونا و 702 ألف و 592 ناخبة وناخبا”.

كما تتوزع شرائح أعمار المسجلين بين 30% تقل أعمارهم عن 35 عاما، مقابل 43% تتراوح أعمارهم بين 35 و54 عاما و27% تفوق أعمارهم سن ال54.

ويبلغ عدد الذين باتوا في سن التصويت (18 عاما) قرابة 26 مليون نسمة، فيما يبلغ عدد سكان المغرب قرابة 34 مليونا.

وقبيل أربعين يوما من موعد الانتخابات البرلمانية في المغرب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر القادم، يشتد التنافس بين حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود التحالف الحكومي وغريمه الرئيسي حزب الأصالة والمعاصرة المعارض.

وعبر إلياس العمري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال انعقاد الدورة 21 للمجلس الوطني للحزب نهاية الأسبوع الماضي في ضواحي مدينة الدار البيضاء عن رغبة حزبه الصريحة في احتلال المرتبة الأولى في الانتخابات البرلمانية الثانية من نوعها بعد تبني دستور جديد في 2011.

وشارك هذا الحزب منذ تأسيسه سنة 2008 في محطة انتخابية برلمانية واحدة سنة 2011. وتعد هذه الانتخابات الثانية التي يخوضها في تاريخه، عكس العدالة والتنمية الإسلامي الذي خاض الانتخابات البرلمانية لأول مرة سنة 1997، وتعد هذه الانتخابات خامس مشاركة له.

وقال العمري ان “استمرار الوضع الحالي قد يودي بالبلاد إلى كارثة” وأن “المغاربة يتوقون إلى التغيير الذي يمثله حزب الأصالة والمعاصرة”.

واعتبر العمري، حسب ما نقلت عنه الصحف المحلية الاثنين، أن المعركة الانتخابية القادمة تهدف إلى “إنقاذ وتحرير الوطن” من الإسلاميين، موضحا أن كل “مناضلات ومناضلي الأصالة والمعاصرة لن يسمحوا لأي أحد بأن يعبث بمصلحة الوطن” في إشارة للحزب الإسلامي.

وفاز العدالة والتنمية الذي يقود التحالف الحكومي لأول مرة في تاريخه بالمرتبة الأولى في الانتخابات البرلمانية التي تلت تبني دستور جديد صيف 2011.

لكن هذا الحزب حل ثانيا بعد حزب الأصالة والمعاصرة خلال انتخابات البلديات والجهات التي جرت في أيلول/سبتمبر 2015، رغم أنه تجاوزه بعدد كبير من الاصوات (مليون و560 ألفا للعدالة والتنمية ومليون و334 ألفا للأصالة والمعاصرة).

وتأسس الأصالة والمعاصرة سنة 2008 على يد فؤاد عالي الهمة، مستشار العاهل المغربي الملك محمد السادس وحل أولا في الانتخابات المحلية سنة واحدة بعد ذلك (2009).

اضف رد