panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب يسجل 244 إصابة جديدة بكورونا في 24 ساعة.. وارتفاع الحالات إلى 11 ألف و877 حالة

أعلنت وزارة الصحة السبت تسجيل 244 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 11 الف و877 حالة حتى الآن.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي يومي يبث على الساعة السادسة مساء كل يوم، إنه تم تسجيل حالتي وفاة اليوم ليرتفع إجمالي الوفيات عند 220 حالات.

كما لفتت رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية بمديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بالوزارة هند الزين إلى شفاء 67 مصابين ، وبذلك يرتفع إجمالي المتعافين في البلاد إلى 8723 حالة بنسبة تعاف تبلغ 73,4 في المائة، وحالات الوفاة إلى 220 بمعدل إماتة بلغ 1,9 في المائة.

وحسب التوزيع الجغرافي للحالات المؤكدة الجديدة، فقد سجلت جهة الدار البيضاء-سطات 75 حالة إضافية (25 حالة بسيدي البرنوصي و30 حالة بالجديدة و16 بالدرا البيضاء و4 ببرشيد)، وجهة مراكش-آسفي 22 حالة كلها بمدينة مراكش، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة 52 حالة (10 بطنجة و34 بالفحص أنجرة و8 بتطوان)، وجهة فاس-مكناس 23 حالة كلها بمدينة فاس.

وفي جهة الرباط-سلا-القنيطرة تم تسجيل 5 حالات (3 في القنيطرة و2 بسيدي قاسم)، وجهة العيون-الساقية الحمراء 62 حالة (61 بالعيون وحالة واحدة بطرفاية)، وفي جهة اخنيفرة-بني ملال 2 حالات كلها بلفقيه بنصالح، وفي جهة كلميم واد نون حالة واحدة في سيدي إفني، و2 بجهة الداخلة-واد الذهب، لتظل جهة الشرق وجهة سوس-ماسة وجهة درعة-تافيلالت من دون تسجيل أية إصابة.

وفيما يخص الحالات المستبعدة، فبلغت 621 ألف 617 حالة، بينما حالات التعافي فاستقرت عند 67 حالة جديدة.

ويظل مجموع الحالات النشطة التي هي قيد العلاج هو 2934 حالة منها 21 حالة صعبة وحرجة، وكلها ذات عوامل اختطار تتعلق إما بعامل السن أو بأمراض مزمنة أو هما معا

وقد مكن تتبع المخالطين إلى غاية الآن من تتبع 64 ألف و191 شخصا لا زال منهم 9199 تحت المراقبة الصحية إلى حين استيفاء المدة اللازمة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

 

 

 

221 إصابة جديدة بكورونا في المغرب… وارتفاع طفيف للحالات النشطة إثر انخفاض حالات التعافي

 

اضف رد