panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب يعتقل في ضربة استباقية سبعة إرهابين موالين للدولة الإسلامية خططوا لضرب مصالح حيوية

الرباط – قالت السلطات الأمنية الأربعاء  إنها اعتقلت 7 شخصا موالين لتنظيم الدولة الإسلامية كانوا “يستهدفون بعض المواقع الحيوية بالمملكة.”

وجاء في بيان صادر عن وزارة الداخلية أن “بعض الموقوفين استطاعوا اكتساب مهارات في مجال صناعة المتفجرات وكانوا بصدد اقتناء المواد الأولية المتعلقة بصناعة العبوات الناسفة لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف بعض المواقع الحيوية وأماكن ترفيهية ومرافق عمومية بعدد من مدن المملكة.”

وأوقفت السلطات الأشخاص السبعة في بمدينتي فاس ومولاي يعقوب، وذلك في إطار التصدي للخطر الإرهابي المرتبط بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

كما أظهرت التحقيقات أن عملية التفتيش أسفرت عن حجز أسلحة بيضاء وبذل عسكرية ومبالغ مالية، بالإضافة إلى أجهزة إلكترونية، موضحا أن الأبحاث الأولية، أفادت أن “أعضاء هذه الخلية كثفوا من نشاطهم في استقطاب وإرسال مجموعة من المتطوعين المغاربة إلى الساحة السورية العراقية بتنسيق مع عناصر ميدانية مكلفة بالعمليات الخارجية ل”داعش”، حيث يخضعون لتداريب عسكرية بمعاقل هذا التنظيم، علما أن زعيم هذه الخلية قام مؤخرا بتمويل التحاق ثلاثة متطرفين مغاربة بصفوف هذا التنظيم لاكتساب الخبرات القتالية”.

وأضافت الوزارة، أن إيقاف العناصر السبعة المتطرفين، يندرج “في إطار الجهود المبذولة من طرف المصالح الأمنية المغربية من أجل التصدي لتنامي التهديدات الإرهابية ضد المملكة من طرف “داعش” وإفشال مخططاته التوسعية”.

وتجدر الإشارة إلى أن شقيق أحد أعضاء هذه المجموعة مدان في إطار تفكيك خلية إرهابية خططت لشن عمليات تخريبية نوعية بكل من المملكة وإحدى الدول الأوروبية، في حين أن باقي العناصر لهم أقارب يقاتلون بصفوف “داعش” بالساحة السورية العراقية.

هذا وسيتم تقديم المشتبه بهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الجاري معهم تحت إشراف النيابة العامة.

وطبقا لإحصائيات المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمخابرات الداخلية المغربية فإن السلطات فككت في الفترة ما بين 2002 ونهاية 2016 أكثر من 167 خلية من بينها أكثر من 46 خلية على صلة وثيقة بالجماعات الإرهابية في سوريا والعراق وخاصة تنظيم الدولة الإسلامية.

كما احتجزت أكثر من 2964 شخصا وأحبطت أكثر من 341 عملا تخريبيا محتملا.

ويعتمد المغرب على مقاربة أمنية واجتماعية في مواجهة التطرف، ما جعله يحظى بثقة دولية في مجال مكافحة الإرهاب، فيما يستأنس عدد من الدول الغربية ومنها اسبانيا بتجربته في التصدي للجماعات التكفيرية.

ويعزز النجاح الأمني الأخير رصيد المملكة المغربية في حفظ الأمن وحماية مواطنيها من إرهاب عابر للحدود.

اضف رد