panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب يعقد صفقة أسلحة أمريكية جديدة بقيمة 239 مليون دولار

الرباط – وقّع المغرب صفقة تسلح جديدة مع الولايات المتحدة، يشتري بموجبها المغرب معدات عسكرية قتالية ومدرعات عسكرية وعتاد حربي للدعم اللوجستي بقيمة 239,35 مليون دولار، وفق ما أعلنت وكالة التعاون الأمني الحكومية الأميركية.

وحسب المصدر نفسه، تتضمن الصفقة أسلحة متطورة كرشاشات “M.2.50” بالإضافة إلى أنظمة الاتصال الأرضي، وقنوات الراديوية المحمولة جوا، من طراز “SINCGARS” بالإضافة إلى 25 جهازا للرصد وتحديد المواقع من نوع “AN/PSN-13A”.

أنظمة مضادة للتشويش

ووفق المصادر الأمريكية، فقد تضمنت الصفقة أنظمة مضادة للتشويش، وقنابل “دخانية” للتغطية، بالإضافة للرصاص المخترق الدروع، ومعدات الدعم والاتصال والتدريب العسكري.

اعتبرت واشنطن أن الصفقة ستساهم بتعزيز الأمن القومي الأمريكي، لأنها تساهم في تمكين أمن أحد الحلفاء الرئيسيين لأمريكا، الذين يتمتعون بقوة كبيرة في شمال أفريقيا.

لكنها أكدت في المقابل أن هذه الصفقة “لن تؤدي إلى تغيير التوازن العسكري الأساسي في المنطقة”، إشارة الى سباق التسلح الحاصل بين المغرب والجزائر.

وأفادت الوكالة الأميركية بأن الصفقة “ستدعم السياسة الخارجية للولايات المتحدة وأمنها القومي، من خلال المساعدة في تحسين أمن أحد الحلفاء الرئيسيين خارج حلف شمال الأطلسي، في تحقيق الاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي في منطقة شمال أفريقيا”، حسب البيان.

وتعد هذه الصفقة الثانية حلال 4 أشهر فقط، إذ أعلنت الوكالة الأميركية في بيان في نوفمبر الماضي، شراء 36 مروحية “أباتشي” بقيمة 4,25 مليار دولار.

وحسب تقرير لمجلة لـ”فوربس”، في 2019، كان المغرب أول زبائن السلاح الأميركي في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، بحجم صفقات بلغت قيمتها 10,3 مليار دولار، أغلبها موجه للقوات الملكية الجوية المغربية (سلاح الجو).

ردع التهديد الإقليمي

اعتبرت وكالة التعاون الأمريكية أن تسليح المغرب بأحدث معدات الحروب، سيساعد المغرب في ردع التهديدات الإقليمية، وستحسن من قدرات القوات المسلحة المغربية، وأن المغرب لن يجد صعوبة في التعامل مع هذه الأسلحة المطورة، نظرا لتمته بالخبرة العالية.

وأنفقت المملكة خلال عام 2019 ملايين الدولارات على شراء الأسلحة الأمريكية المطورة، ويعتبر من الزبائن الرئيسيين لأمريكا، وأبرم المغرب العام السابق، أكبر صفقة عسكرية في تاريخه، بلغت قيمتها 5 ملايين دولار أمريكي، لشراء 12 مقاتلة من نوع “F16V” بالإضافة إلى تطوير أسطول الطائرات، ليحصل المغرب على 48 طائرة من الصنف المذكور في نهاية المطاف.

اضف رد