panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب يعلن أنه لن يترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا 2019..لإسكت الأفواه التي كانت تتكلم

خالف المغرب جميع التكهنات، حيث خرج بقرار مفاجئ بخصوص الترشح لاستضافة بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم 2019، بعدما سحب الإتحاد الأفريقي للعبة التنظيم من الكاميرون.

وفي هذا السياق، قطع وزير الشباب والرياضة المغربي “رشيد الطالبي العلمي” الشك باليقين، حيث أعلن اليوم الأربعاء، أن المغرب لن تقدم الترشيح لاستضافة البطولة القارية.

إذا جاء تصريح السيد وزير الرياضة لقناة الرياضية المغربية الحكومية: «المغرب لن يقدم ترشيحه لاستضافة كأس أمم إفريقيا».

وكان الكاف قد باب فتح طلب العرض جديدة للترشيح من أجل اختيار بلد مضيف للنسخة التي ستقام للمرة الأولى في فصل الصيف وبمشاركة 24 منتخبا.

وكان رئيس الكاف، قد أكد في تصريحات صحفية من قبل، أن 3 دول إفريقية فقط تستطيع تنظيم البطولة، وهي مصر والمغرب وجنوب إفريقيا، مشيرًا إلى أن المغرب تقدم نموذجًا رائعًا لتطور كرة القدم في القارة الإفريقية، موضحاً أن المغرب وجنوب إفريقيا أعلنتا اهتمامهما بتنظيم كأس أمم إفريقيا 2019، وأن باب الترشيحات لاستضافة البطولة سيغلق غدًا (الجمعة) الموافق 14 ديسمبر 2018، والذي فُتح في الخامس منه، وسيكون القرار النهائي لاختيار البلد المنظم للبطولة من خلال الجمعية العمومية الطارئة، التي ستعقد في 9 يناير المقبل، في العاصمة السنغالية، داكار.

قرار المغرب بعدم الترشح لاستضافة كأس الأمم الإفريقية، يأتي بسبب الاتهامات القوية التي تعرضت لها، ورد عليها رئيس الكاف أحمد أحمد، على هذه الاتهامات، قائلًا، إنه نفذ صبره، من كثرة هذه الأقاويل، التي تتهمه بمحاباة المغرب، واتهمت الكاف، بكونها منحت شرف التنظيم للكان 2019 في الخفاء إلى المغرب.

قائلاً إن الكثيرين يحسدون المغرب، مما يدفعهم إلى الحديث بهذا الشكل عنه، معتبرًا أن الذين يرشحون المملكة المغربية، فوق العادة لاحتضان العرس القاري الكبير، هم يتصورون ذلك بفعل التطور الكبير الذي شهده هذا البلد على صعيد بناه التحتية، وطرق تنظيمه، وبفعل مواكبة المغرب كذلك لكل المشاريع التي تعتمدها الكاف للرقي بمستوى الممارسة في القارة السمراء.

بناء على ما تقدم ، إذ يمكن تفسير تصريحات وزير الشباب والرياضة الطالبي العلمي ، جاء فورا للرد على كلام رئيس الكاف الأخير، على اعتبار أن المغرب بعدم ترشيحه لتنظيم التظاهرة القارية الأغلى، سيكون قد أسكت الأفواه، التي كانت تتكلم بما جاء على لسان رئيس الكاف مؤخرًا.

ويرى  محللون أن عدم ترشح المغرب لتنظيم الكان، يبرهن المغرب أيضًا، أن توجهه كان دائما هو مساعدة القارة السمراء وبلدانها، والوقوف معها، لا الوقوف ضدها، كأن يعمل على سحب تنظيم أقوى التظاهرات الرياضية منها في سبيل أن تحظى المملكة بهذا الشرف.

اضف رد