panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب يواجه موجة جفاف الأسوأ من نوعها يهدد الاقتصاد الوطني

تواجه المملكة المغربية الشريفة موجة جفاف حادة هذه السنة تعد الأسوأ من نوعها وهو الأمر الذي قد يلحق ضررا أكبر  بمؤشرات آفاق التنمية بالبلاد، ومن شأن ارتفاع فاتورة الواردات الغذائية أن يفاقم الإشكالات الاقتصادية لدى المغرب الذي يواجه احتجاجات ضد إجراءات التقشف،

الرباط – أكدت المندوبية السامية للتخطيط، أن الفصل الثاني من العام الحالي، عرف انخفاضا قويا في وتيرة نمو الاقتصاد الوطني الذي سجل نسبة نمو بلغت 0.5 بالمائة عوض 4.2 بالمائة خلال نفس الفترة من سنة 2015، وذلك بحسب ما جاء في مذكرة إخبارية حول الوضعية الاقتصادية.

وعزت المندوبية السامية انخفاض النمو إلى تراجع النشاط الفلاحي و إلى النمو المتواضع للأنشطة غير الفلاحية. وقد سجل المستوى العام للأسعار تباطؤا في وتيرة نموه في حين ارتفعت الحاجة إلى تمويل الاقتصاد.  

ووفقا للمندوبية السامية أن  تسجيل المبادلات الخارجية للسلع والخدمات مساهمة سلبية في النمو بلغت 2.2 نقطة، مقابل مساهمة إيجابية ب2.5 خلال نفس الفترة من السنة الماضية. حيث عرفت صادرات السلع والخدمات ارتفاعا نسبته 4.6 بالمائة خلال الفصل الثاني من سنة 2016 عوض 5.1 بالمائة سنة من قبل. بينما سجلت الواردات ارتفاعا ملموسا بنسبة 8.7 بالمائة عوض انخفاض بنسبة 1.5 بالمائة.

وفي المقابل، عرف الطلب الداخلي ارتفاعا بنسبة 2.5 بالمائة خلال الفترة المذكورة، عوض 1.5 بالمائة في نفس الفترة من سنة 2015. كما ارتفعت نفقات الأسر بنسبة 2.2 بالمائة بدل 1.8 بالمائة، مساهمة في النمو ب 1.3 نقطة عوض 1.1 نقطة خلال الفصل الثاني من 2015.

وترجح المفوضية السامية للتخطيط في المغرب أن يؤدي انخفاض الإنتاج الزراعي إلى تراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.8 بالمائة عوض 2.3 بالمائة خلال نفس الفترة من 2015، مساهمة بذلك في النمو ب 0.2 نقطة عوض 0.5 نقطة خلال الفصل الثاني من العام المنصرم. 

 

اضف رد