أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الملف الليبي والإرهاب وفلسطين على رأس مباحثات بوريطة وشُكري في العاصمة المغربية

أعلن وزيرا خارجية المغرب ومصر، ناصر بوريطة و سامح شكري ، خلال ندوة مشتركة بالرباط، اليوم الإثنين، عن عقد لجنة التشاور السياسي قريبا وتعزيز التعاون الاقتصادي وتفعيل مجلس رجال الأعمال بين البلدين، والتى أكد خلالها أن تعليمات جلالة الملك المفدى محمد السادس ملك حفظه الله، واضحة بضرورة التنسيق والتواصل والتشاور مع مصر بخصوص القضايا الدولية والإقليمية المطروحة على الساحتين الدولية والإفريقية.

وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، قد وصل للمملكة  في زيارة لم يعلن عنها وعن  مدتها ،وهي الأولى له منذ 7 سنوات،  وقد دشن الوزير اليوم مقر السفارة المصرية الجديد بالرباط، حيث اجرى مباحثات مع نظيره المغربي ، ناصر بوريطة.

وأوضح وزير الخارجية ناصر بوريطة ،أن مباحثاته مع الوزير المصري شكري  تركزت على “تقوية العلاقات وإعطائها زخما جديدا، من خلال تفعيل الآليات المؤسساتية وتنفيذ الاتفاقيات المبرمة”، كشفا عن الاتفاق على “عقد آلية التشاور السياسي قريبا، وعلى تعزيز التعاون الاقتصادي في كل المجالات، وتفعيل مجلس رجال الأعمال بين البلدين”، ومؤكدا على  حرص  المغرب على “مصالح مصر الإقليمية والوطنية المهمة، وأن أي مس بمصر مس بالمغرب”.

من جهته ، أشار شكري  إلى عزم البلدين تفعيل آليات التعاون، مثل آلية التشاور السياسي، والآلية الاقتصادية، ومنتدى رجال الأعمال وتعزيز  التعاون في المجال الثقافي من خلال برنامج مؤسساتي محدد يعزز الصلات بين البلدين ، معتبرا أن التواصل بين البلدين  ظل مستمرا   وأن لقاء اليوم :”كان فرصة للتداول بين البلدين حول عدد من الملفات مثل الأوضاع في ليبيا وفلسطين ومقاومة الإرهاب”.

وتواجه ليبيا صعوبة في الخروج من أكثر من عقد من الفوضى السياسية والنزاع بعد سقوط نظام معمر القذافي في 2011 خلال ما عرف بثورات الربيع العربي.

وبسبب الانقسامات بين المؤسسات المتنافسة في الشرق والغرب التي قوضت البلاد، أصبح في ليبيا منذ بداية مارس/اذار حكومتان متنافستان، كما كان الوضع بين 2014 و2021 في أوج حرب أهلية.

وتتنافس حكومة شكلها وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا ووافق عليها مجلس النواب في الشرق، مع الحكومة الحالية في طرابلس التي ولدت من رحم اتفاقيات سياسية برعاية الأمم المتحدة ويقودها عبدالحميد الدبيبة الذي يرفض التنازل عن السلطة.

 

 

 

 

نيابة عن الملك المفدى : رئيس الحكومة أخنوش يشارك في مراسم تنصيب رئيس كوستاريكا

 

 

 

اضف رد