أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
العاهل المغربي محمد السادس حفظه الله

الملك المفدى:”لن تؤثر الاستفزازات العقيمة،والمناورات اليائسة التي تعد مجرد هروب إلى الأمام، بعد سقوط أطروحاتها المتجاوزة”

الملك محمد السادس يرفض بشدة تحركات الانفصاليين لمنع حركة النقل بين المغرب وموريتانيا ويصفها بالاستفزازات العقيمة والمناورات اليائسة.

الرباط – وجه جلالة الملك المفدى محمد السادس حفظه الله ورعاه، ليلة السبت، رسالة تحذير شديدة اللهجة إلى جبهة الوهم “البوليساريو”، معلناً أن الممكلة المغربية الشريفة “ستتصدى بكل قوة وحزم للتجاوزات التي تحاول المساس بسلامة واستقرار أقاليمها الجنوبية”، وذلك في ردّ على عرقلة محسوبين على جبهة الانفصاليين السير في المعبر الحدودي  الكركرات، الرابط بين المغرب وموريتانيا، واستفزاز الجيش المغربي خلال الأسابيع الماضية.

وألقى الملك المفدى محمد السادس حفظه الله كلمة بمناسبة مرور 45 عاما على المسيرة الخضراء التي استعاد فيها المغرب إقليم الصحراء من الاستعمار الإسباني قبل أن تتأسس جبهة البوليساريو في عام 1976 وتطالب بانفصال الإقليم الغني بالثروة السمكية والفوسفات.

وقال جلالته حفظه الله ، إن “المغرب سيبقى، إن شاء الله، كما كان دائما، متشبثا بالمنطق والحكمة؛ بقدر ما سيتصدى، بكل قوة وحزم، للتجاوزات التي تحاول المس بسلامة واستقرار أقاليمه الجنوبية. وإننا واثقون بأن الأمم المتحدة والمينورسو، سيواصلون القيام بواجبهم، في حماية وقف إطلاق النار بالمنطقة”.

وأكد الملك المفدى حفظه لله ورعاه “رفضه القاطع للممارسات المرفوضة، لمحاولة عرقلة حركة السير الطبيعي، بين المغرب وموريتانيا، أو لتغيير الوضع القانوني والتاريخي شرق الجدار الأمني، أو أي استغلال غير مشروع لثروات المنطقة”.

وشدد جلالته جفظه الله على أن المغرب “سيبقى، إن شاء الله، كما كان دائما، متشبثا بالمنطق والحكمة، بقدر ما سيتصدى، بكل قوة وحزم، للتجاوزات التي تحاول المس بسلامة واستقرار أقاليمه الجنوبية”.

وأضاف جلالته حفظه الله : “نؤكد التزامنا الصادق، بالتعاون مع الأمين العام للأمم المتحدة، في إطار احترام قرارات مجلس الأمن، من أجل التوصل إلى حل نهائي، على أساس مبادرة الحكم الذاتي”.

وأكد الملك المفدى محمد السادس حفظه الله ، أن المغرب “سيظل ثابتا في مواقفه ولن تؤثر عليه الاستفزازات العقيمة، والمناورات اليائسة، التي تقوم بها الأطراف الأخرى، والتي تعد مجرد هروب إلى الأمام، بعد سقوط أطروحاتها المتجاوزة”.

وأظهرت مقاطع مصورة على الانترنت صورا لعناصر من بوليساريو فيما يبدو، وهم يمنعون مرور شاحنات النقل الدولي المحملة بالبضائع والسلع والمواد الاستهلاكية عند معبر الكركارات الحدودي، مما يشل الحركة التجارية بين المغرب ودول أفريقيا جنوب الصحراء بصفة عامة.

وتعتبر منطقة الكركرات منطقة منزوعة السلاح بموجب اتفاق وقف إطلاق النار 1991 الذي ترعاه الأمم المتحدة، والذي يعتبر الجدار الذي شيده المغرب في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي خطاً لوقف النار، حيث تنتشر القوات الأممية “المينورسو” لمراقبة تنفيذه..

ويقترح المغرب مبادرة الحكم الذاتي للإقليم تحت سيادته، بينما ترفضها جبهة البوليساريو الانفصالية وحليفتها الجزائر مطالبين بالانفصال التام عن المغرب.

من جهة ثانية، أكد الملك المفدى حفظه الله  إن عدد الدول التي لا تعترف بالكيان الوهمي بلغ 163 دولة وهو ما يشكل 85 بالمائة من أعضاء منظمة الأمم المتحدة.

وقال ان “الأغلبية الساحقة من المجتمع الدولي ترفض الانسياق وراء نزوعات الأطراف الأخرى”.

والمسيرة الخضراء حدث تاريخي شارك فيه آلاف المغاربة في 6 نوفمبر/تشرين الثاني 1975 تلبية لنداء ملكهم الراحل الحسن الثاني تجاه الصحراء بهدف استعادتها من الاستعمار الإسباني.‎

من جهة أخرى، أعلن الملك محمد السادس أن “المغرب سيظل ملتزما بالحوار مع إسبانيا، بخصوص أماكن التداخل بين المياه الإقليمية للبلدين الصديقين، في إطار قانون البحار، واحترام الشراكة التي تجمعهما، وبعيدا عن فرض الأمر الواقع من جانب واحد”.

واعتبر أن “توضيح نطاق وحدود المجالات البحرية، الواقعة تحت سيادة المملكة، سيدعم المخطط، الرامي إلى تعزيز الدينامية الاقتصادية والاجتماعية”، لافتا إلى أنه “انطلاقا من هذه الرؤية، ستكون الواجهة الأطلسية، بجنوب المملكة، قبالة الصحراء المغربية، واجهة بحرية للتكامل الاقتصادي، والإشعاع القاري والدولي. فإضافة إلى ميناء طنجة – المتوسط، الذي يحتل مركز الصدارة، بين موانئ أفريقيا، سيساهم ميناء الداخلة الأطلسي، في تعزيز هذا التوجه”.

وكان دخول قانون ترسيم الحدود البحرية للمغرب حيز التنفيذ، في  إبريل/ نيسان الماضي، قد أثار مخاوف لدى حكومة جزر الكناري الإسبانية التي اعتبرت الخطوة المغربية “قراراً أحادي الجانب” يؤثّر على الفضاء البحري للجزر وطالبت الحكومة المركزية في مدريد بالتدخل لإيقاف تطبيق القانون.

 

 

المغاربة يحتفلون بالذكرى الـ 45 “للمسيرة الخضراء”..وثائق تُثْبِتْ مبايعة القبائل الصحراوية لسلاطين وملوك المملكة

 

اضف رد