panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الملك المفدى يتعافى بعد عملية جراحية ناجحة في القلب “لا أسرار صحية للمك”

تكللت العملية الجراحية التي اجراها أمير المؤمنين الملك محمد السادس حفظه الله صباح الاثنين بالعصمة الفرنسية في القلب بالنجاح ولله الحمد، سائلايين الباري جل وعلا أن يديم على جلالته موفور الصحة وتمام العافية.

أوضح ذلك بيان صادر من الديوان الملكي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، وجاء فيه أن الملك المفدى محمد السادس حفظه الله خضع لعملية جراحية ناجحة في القلب في باريس يوم الاثنين.

وأضافت الوكالة الرسمية أن الملك (54 عاما) شعر يوم 20 يناير/كانون الثاني باضطراب في الإيقاع الأذيني بالقلب وأن الفحوص الطبية كشفت أنه يعاني من رفرفة أذينية.

وقالت الوكالة إن ضربات القلب انتظمت بعد إجراء العملية في مستشفى أمبرواز باريه بالعاصمة الفرنسية يوم الاثنين وإن الملك سيباشر مهامه الاعتيادية بعد فترة راحة أوصى بها الأطباء.

والتصريحات الرسمية حول صحة الزعماء هي من الامور النادرة عموما في العالم العربي. وبعض الدول تعتبرها من أسرار الدولة.

ونشر المغرب مساء الاثنين التشخيص الطبي المفصل للملك محمد السادس من حيث طبيعة العملية والعلاج وأسماء الاطباء الستة الذين شاركوا فيها.

وتولى الملك محمد السادس العرش في العام 1999 بعد وفاة والده الحسن الثاني.

وتراقب الحكومات الغربية عن كثب الاستقرار السياسي والاجتماعي في المغرب البلد الوحيد في شمال أفريقيا الذي فشلت الجماعات المتشددة في كسب موطئ قدم فيه كما أنه شريك مهم في مواجهة المتشددين فيما يتعلق بتبادل المعلومات.

وتفادت المملكة الانتفاضات التي شهدتها مصر وليبيا ودول عربية أخرى، لكن بعض مناطق الريف تشهد احتجاجات متفرقة منذ 2016 بسبب الفقر والبطالة.

اضف رد