panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الملك المفدى يرسم مسار تسوية ملف الصحراء دون المساس بالثوابت الوطنية المغربية

يقوده وزير الخارجية ناصر بوريطة وفد مغربي في برشلونة للقاء المبعوث الخاص للأمم المتحدة للصحراء المغربية هورست كولر لإجراء “محادثات ثنائية”لا تخرج عن سياق الثوابت الوطنية ومرجعيات اعتمدها مجلس الأمن، حسب ما أعلنت الخارجية المغربية الجمعة.

ويأتي اللقاء بدعوة من كولر، فيما يعقد في لشبونة على خلاف ما جرت العادة بترتيب مثل هذه الاجتماعات في برلين.

وقالت الوزارة في بيان إن مشاركة الجانب المغربي في هذا اللقاء “بدعوة من المبعوث الخاص”، تهدف إلى “التوصل إلى حل سياسي نهائي للخلاف الاقليمي حول الصحراء المغربية”.

وأشارت الوزارة إلى أن الوفد المغربي “ستوجهه خلال هذا اللقاء الثنائي أسس الموقف الوطني” أي رفض أي حل باستثناء الحكم الذاتي.

ورسم جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله وأعز أمره،  مسار المفاوضات ضمن أطر الثوابت الوطنية القائمة على أنه لا حل لقضية الصحراء خارج سيادة المغرب الكاملة على كل أراضيه ومبادرة الحكم الذاتي التي اقترحتها الرباط والتي أشاد بها المجتمع الدولي وأثنت على جديتها ومصداقيتها.

ويتحرك المغرب بناء على ثوابته الوطنية وأيضا بالاستفادة من تجارب المفاوضات السابقة وسط قناعة بأن المشكل لا يكمن في الوصول إلى حل وإنما في المسار الذي يؤدي إليه وبالتالي على الأطراف التي اختلقت النزاع أن تتحمل مسؤوليتها كاملة في ايجاد الحل النهائي.

كما يشدد المسار على ضرورة الالتزام بالمرجعيات التي اعتمدها مجلس الأمن الدولي في معالجة النزاع الإقليمي المفتعل بوصفه الهيئة الدولية الوحيدة المكلفة برعاية مسار التسوية.

ويرفض المغرب أي انحراف بمسار التسوية أو محاولة المس بالحقوق المشروعة للرباط ومصالحه العليا أو اقحام أي مسائل أخرى من شأنها التشويش على مسار التسوية ومرجعياتها.

واللقاء المرتقب لا يمكن أن يخرج عن محددات مسار سبق للعاهل المغربي أن ورابعا، الرفض القاطع لأي تجاوز، أو محاولة للمس بالحقوق المشروعة للمغرب، وبمصالحه العليا، ولأي مقترحات متجاوزة، للانحراف بمسار التسوية عن المرجعيات المعتمدة، أو إقحام مواضيع أخرى تتم معالجتها من لدن المؤسسات المختصة.

والصحراء المغربية المنطقة الصحراوية الشاسعة التي تبلغ مساحتها 266 الف كلم مربعا، كانت مستعمرة اسبانية حتى 1975 حين استعاد المغرب سيادته عليها.

وتطالب جبهة البوليساريو الانفصالية المدعومة من الجزائر بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، رافضة مقترح الحكم الذاتي تحت سيادة المغرب.

وكولر الرئيس الالماني السابق الذي عين مبعوثا للصحراء في اغسطس/اب 2017 كان قام في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي بأولى جولاته في المنطقة ويعمل جاهدا لدفع المباحثات حول هذا النزاع المستمر منذ عقود.

وكان قد دعا في 23 يناير/كانون الثاني وزراء خارجية المغرب والجزائر وموريتانيا ومسؤول في البوليساريو إلى برلين لمباحثات. واستقبل في 25 يناير/كانون الثاني وفدا من البوليساريو في برلين.

اضف رد