panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الملك محمد السادس يجري عملية جراحية ناجحة بالمركز الاستشفائي لطب العيون بباريس

أجرى الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء، عملية جراحية بالمركز الاستشفائي لطب العيون “كانز فان” بباريس، وذلك في مصلحة البروفيسور جون فيليب نوردمان، وكان جلالة الملك يعاني من إصابة بالظفرة على مستوى العين اليسرى امتدت إلى القرنية.

وقد كان من الضروري إجراء عملية إزالة كاملة للظفرة مع الخلود للراحة لمدة 15 يوما من أجل إلتماء للعين وخصوصا القرنية ، وذلك حسب بلاغ وقعه البروفيسور جون فيليب نوردمان رئيس المصلحة والفروفيسور عبد العزيز الماعوني الطبيب الشخصي لجلالة الملك عفاه الله وشفاه.

فقد مرت العملية الجراحي في ظروف حسنة وتكللت بنجاح وجلالة الملك محمد السادس في حالة صحية جيدة.

تعد ظفرة العين من أمراض العيون الشائعة في بلادنا العربية، لكثرة التعرض لأشعة الشمس ويكون اكتشافه في أحيان كبيرة صدفة عن طريق الفحص الدوري للعين، كونه لا يؤدي في مراحله الأولى إلى أعراض قوية ولا يؤثر على الرؤية.
يمكن تعريف الظفر بأنه نمو زائد في ملتحمة العين؛ وهي الغلاف الخارجي والطبقة الأولى المغطية لطبقة الصلبة (بياض في العين)، الذي ما يكون عادة على شكل مثلث بحيث يكون رأسه باتجاه القرنية؛ الجزء الأمامي الشفاف في العين، الذي يمكن أن يصل لحدود قرنية العين أو يتخطاها ويمتد داخل القرنية.

ويعد التعرض لأشعة الشمس المباشرة والبيئة الجافة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة العين بالطفرة ونموها، لذا تكثر الإصابة فيه بين الرجال أكثر من النساء، كونهم يتعرضون للشمس بطريقة أكبر وفقا لطبيعة العمل، وتزداد نسبة المصابين به مع تقدم العمر، وبخاصة ما بين 20-40 للسبب نفسه.

وتقوم أشعة الشمس وبخاصة الأشعة فوق البنفسجية (UV-B) بتغيير التركيب الطبيعي اللين والدقيق لملتحمة العين وتدمير الكولاجين فيها، وتعمل على تحويلها إلى ألياف صلبة تنمو بالحجم، وتمتد باتجاه القرنية.

 

اضف رد