أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الملك يكلف سعدالدين العثماني بتشكيل حكومة جديدة بعد فشل بن كيران لأكثر من خمسة أشهر

كلف جلالة الملك محمد السادس الدكتور سعدالدين العثماني بتشكيل حكومة جديدة ، بعد إعفاء عبد الإله بنكيرا الذي فشل في تشكيلها  وتسبب في جمود سياسي لأكثر من خمسة أشهر.

الرباط – كلّف الملك المفدى الجمعة سعدالدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية والوزير السابق في حكومة عبدالاله بن كيران، بتشكيل الحكومة الجديدة بعد جمود دام خمسة أشهر.

وأعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة الجمعة أن الملك محمد السادس استقبل العثماني بالقصر الملكي بالدار البيضاء وعينه رئيسا للوزراء وكلفه بتشكيل حكومة جديدة.

وسعد الدين العثماني هو من مواليد 16 كانون ثاني (يناير) 1956، وهو سياسي وطبيب عام ونفسي وباحث وفقيه، شغل منصب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بين 2004-2008.

تقلد منصب “وزير الشؤون الخارجية والتعاون” بحكومة بنكيران بين 2012-2013.

ويعتبر من القيادات الإسلامية المعتدلة في المغرب.

يذكر أن الملك محمد السادس كان قد أعفى أول أمس الاربعاء الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الاله بنكيران من مهمة تشكيل الحكومة “بمقتضى الصلاحيات الدستورية للملك بصفته الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات والمؤتمن على المصالح العليا للوطن والمواطنين وحرصا منه على تجاوز وضعية الجمود الحالية، فقد قرر أن يعين كرئيس حكومة جديد شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية”.

وتابع “الملك محمد السادس فضّل أن يتخذ هذا القرار السامي من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي

وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال”، قبل أن يؤكد أن “الملك سيستقبل في القريب العاجل هذه الشخصية، وسيكلفها بتشكيل الحكومة الجديدة”.

ويرى مراقبون أن الملك احترم المنهجية الديمقراطية التي يقرها دستور المملكة والذي يسند منصب رئيس الحكومة للحزب الذي تصدر الانتخابات التشريعية، مانحا بنكيران الوقت الكافي لتشكيل حكومته رغم الصلاحيات التي يمنحها الدستور له بتعيين شخصية أخرى.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية قد اجتمعت أمس الخميس، وأكدت تفاعلها الإيجابي مع بلاغ الديوان الملكي، وأعلنت عن اجتماع للمجلس الوطني لها غدا السبت لتأكيد مب> التفاعل الايجابي مع التوجه الملكي.

وواجه بنكيران صعوبات كبيرة في تشكيل الحكومة الجديدة ووصلت المفاوضات بين الأحزاب المشاركة فيها إلى طريق مسدود بسبب تشبث كل طرف بموقفه. وتفاوض بن كيران بعد خروج حزب الاستقلال من المشاورات الحكومية إثر تصريحات لزعيمه اعتبرتها الدولة مسيئة لموريتانيا مع عزيز أخنوش زعيم حزب التجمع الوطني للأحرار الذي حصل على 37 مقعدا لكن أخنوش تشبث بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وله 20 مقعدا إلى جانب الاتحاد الدستوري وله 19 مقعدا بينما رفض بنكيران حزب الاتحاد الاشتراكي.

ونظرا لحصول الأصالة والمعاصرة على 102 مقعد كان بنكيران يحتاج إلى 198 مقعدا ليضمن أغلبية مريحة.

وفي المغرب يضمن قانون الانتخابات عدم تمكن أي حزب من الفوز بأغلبية مطلقة في البرلمان المؤلف من 395 مقعدا مما يجعل من الحكومات الائتلافية ضرورة.

وقال بيان الأمانة العامة للحزب الجمعة “من أجل توسيع نطاق التشاور داخل الحزب فإن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تدعو المجلس الوطني للحزب للانعقاد في دورة استثنائية في الـ18 من مارس آذار الحالي من أجل مدارسة المعطيات الجديدة واتخاذ القرار المناسب”.

 

اضف رد