panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

النرويج تعتزم منع النقاب في المدارس والجامعات

أوسلو – أعلنت الحكومة النروجية اليمينية الاربعاء أنها تنوي منع النقاب والبرقع في مدارس وجامعات البلاد.

وقال وزير التربية توربيورن رو ايساكسن “إن وزارة التربية والبحث بصدد اتخاذ اجراءات تمنع ارتداء النقاب الذي يغطي كامل الوجه في المدارس والجامعات والمعاهد العليا”، حسب ما نقلت عنه صحيفة فارت لاند.

ووافق عدد كبير من الأحزاب بينها حزب العمال المعارض على هذا المنع.، بينما أوضح وزير التربية أن المنع لا يشمل سوى النقاب والبرقع.

وقال أمام البرلمان “لا أرغب بتطبيق النمط الفرنسي حيث يجبر الشخص على اخفاء دينه”، مضيفا “أرغب بأن تكون اية شابة مسيحية قادرة على اظهار الصليب الذي ترتديه، كما أرغب أن يكون اي شاب يهودي قادر على ارتداء القلنسوة واظهار ذلك. وأنا لا انوي حظر ارتداء الحجاب”.

ورغم أن ارتداء النقاب أو البرقع في النرويج نادر جدا وخاصة في المؤسسات التعليمية، لكن المسألة دخلت النقاش السياسي قبل نحو عام من موعد الانتخابات التشريعية المقبلة.

ففي 2010 منح مجلس إدارة المحاكم الوطنية النرويجية، الحرية الكاملة للقضاة النرويجيين وغيرهم من مسؤولي المحاكم في ارتداء ملابس دينية من بينها الحجاب أثناء جلسات المحكمة.

ومع ذلك، قال المجلس إنه في حال اعتراض طرف في قضية على ارتداء مثل هذه الملابس، ومن بينها الزى التقليدي النرويجي، فمن الممكن في هذه الحالة إعفاء الشخص الذي يرتدي هذه الملابس من القضية.

وذكرت جريدة “الشروق” أن إدارة المحاكم الوطنية كانت قد اقترحت في البداية حظر جميع الملابس الدينية في غرف المحاكم لكنها راجعت اقتراحها بعد الاستماع إلى آراء من مختلف الوكالات، وتنص المبادئ التوجيهية الحالية للقضاة على أنه “يتعين أن يتصرف القاضي بطريقة تزيل أي سبب للشك في حياد القاضي”.

وارتبط النقاش حول الملابس في غرف المحكمة بنقاش مماثل داخل قوات الشرطة النرويجية. وألغى وزير العدل قبل عام خططا للسماح لعناصر الشرطة من الإناث بارتداء الحجاب كجزء من زيهن، وقال اتحاد الشرطة النرويجي إنه يعارض أي شكل من أشكال الملابس الدينية، وأكد أنه لا بد أن تظهر قوات الشرطة كقوات محايدة.

اضف رد