أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

النقابة المستقلة للصحة تنبه إلى ‘ملف التباري الخاص بشغل منصب مدير المركز الإستشفائي بالخميسات ‘

وضع جلالة الملك المفدى محمد السادس حظفه الله في افتتاح السنة التشريعية، معايير نجاح الإدارة المغربية بقولة “إن نجاح أي خطة أو مشروع، مهما كانت أهدافه، يبقى رهينا باعتماد مبادئ الحكامة الجيدة، وربط المسؤولية بالمحاسبة” و”التأسيس لعقد اجتماعي جديد، يقتضي تغييرا حقيقيا في العقليات، وفي مستوى أداء المؤسسات العمومية، ولهذه الغاية، ندعو الحكومة للقيام بمراجعة عميقة لمعايير ومساطر التعيين، في المناصب العليا، بما يحفز الكفاءات الوطنية، على الانخراط في الوظيفة العمومية، وجعلها أكثر جاذبية”.

الخميسات –  انعقد أمس الخميس 21 يناير2021 اجتماع عاجل لأعضاء المكتب الوطني للنقابة المستقلة لقطاعات الصحة ،العضو في اتحاد النقابات المستقلة بالمغرب عبر تقنيات التواصل عن بعد  وذلك من أجل مناقشة ومتابعة الأوضاع والمستجدات التي يشهدها القطاع الصحي على صعيد إقليم الخميسات وخاصة بالمركز الإستشفائي الإقليمي. وقد خلص هذا الإجتماع ، إلى تسجيل الملاحظات التالية:  

–  يتابع الرأي العام المحلي والوطني  ومعه النقابة المستقلة لقطاعات الصحة بترقب واهتمام كبير المجريات والعناصر المرتبطة بملف التباري الخاص بشغل منصب مدير المركز الإستشفائي بالخميسات وذلك توجسا منها من تكرار نفس التجارب السابقة التي صاحبت مساطر التعيين في هذا المنصب والتي غالبا ما استمدت منطقها من الولاءات الحزبية والعلاقات الشخصية وليس من منطق الإستحقاق والكفاءة وخدمة الصالح العام.

وهنا لابد من التذكير على أنه مند تولي المدير الحالي بالنيابة مهام إدارة المستشفى الإقليمي عرف هذا الأخير تراجعا غير مسبوق في الخدمات الإستشفائية المقدمة للمواطن بسبب ضعف الحكامة وذلك على جميع المستويات وخير مؤشر على ذلك ما تم  تنظيمه من وقفات احتجاجية عديدة سواء التي نظمتها فعاليات المجتمع المدني أو الهيئات الحقوقية  بالإضافة إلى الشغيلة الصحية بالإقليم والتي عبرت كلها  وبكل تجرد ودون سياسوية على ضرورة وضع حد لهذا المسار السلبي الذي يكرس لنفس الوضع الماضي والذي سوف يؤدي لا محالة إلى تعطيل هذا المرفق العمومي الهام والكف عن توجيه المرضى إلى المصحات الخاصة والتساهل مع  سلوكات بعض الأطباء الإختصاصيين الذين يفضلون العمل بهذه المصحات دون  سند قانوني وفي خرق سافر للقوانين  والمبادئ التي تؤطر العمل بالمؤسسات الصحية العمومية .

فلكل هذه الأسباب تحث  نقابتنا على ضرورة تعيين الشخص المناسب في المكان المناسب والقطع مع كل الأخبار والإشاعات التي  تتحدث عن تحركات مشبوهة من الممكن أن يكون ورائها لوبيات الفساد بالإقليم التي تريد الإبقاء على الوضع كما هو عليه وذلك بتكريس نفس المسار المنحرف في تعيين المسؤولين دون النظر إلى مستقبل هذه المؤسسة الصحية الإقليمية ومدى تلبيتها للخدمات الضرورية للساكنة .

كما تهيب النقابة المستقلة لقطاعات الصحة بجميع مناضليها و منتسبيها والمتعاطفين معها من مؤسسات حقوقية وفعاليات المجتمع المدني على رص الصفوف والعمل سويا من أجل الوقوف سدا منيعا أمام كل المحاولات التي تنوي العبث بهذا المسار أو تكرار نفس التجارب الماضية السلبية.إننا في النقابة المستقلة لقطاعات الصحة نعتبر أن أية محاولة لنسف الشفافية في هذا الملف سيكون بمثابة ترخيص صريح بالسماح لإمتداد الفساد والتحالف معه في تنكر صارخ لمضامين  الخطاب الملكي السامي الؤرخ في 14 أكتوبر 2016  والذي نادى وبكل إلحاح إلى استعجال وضرورة إصلاح الإدارة وجعلها أداة في خدمة مصلحة الوطن و المواطن.

إن نقابتنا المستقلة  وهي تذكر مرة أخرى بهذا الخطاب تعبر عن كامل انخراطها في فلسفته ومضامينه . كما أنها ترفض وتدين كل أنواع الصمت المتخادل أو المتواطئ وتقاوم بأعلى صوتها كل أشكال الفساد لأنه يضرب في العمق كل السياسات التنموية والمبادرات  الحكيمة التي يقودها عاهل البلاد من أجل رقي المواطن ونماء الوطن.

 

 

اضف رد