أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

النقيب محمد زيان: لماذا لم تتابع النيابة العامة أخنوش من أجل إهانة الشعب المغربي كما تابعت مول الكاسكيطة؟

لبنى الفلاح

في سياق موجة الغضب التي تلاحق عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، بسبب تصريحه الذي قال فيه أمام شبيبة حزبه إن المغاربة الذين ينتقدون ناقصاهم التربية وخاص تعاود ليهم الترابي، صرح النقيب محمد زيان المنسق الوطني للحزب المغربي الحر بأن جميع المغاربة تتبعوا ببالغ الاهتمام كيفية تعامل النيابة العامة بصفتها الضامن لكرامتهم، (كيفية تعامل) مع القضايا المطروحة أمامها سواء من طرف الوزير أو الغني، أو المواطن الفقير المغلوب على أمره.

وقال وزير حقوق الإنسان السابق في تصريح صحفي، إن النيابة العامة برئاسة محمد عبد النباوي قررت متابعة المسمى محمد السكاكي المعروف إعلاميا بـ«مول الكاسكيطة»، من أجل السب والمس بكرامة الشعب المغربي، إلا أن هذه النيابة العامة لم تنهج نفس النهج وذات الأسلوب مع المسمى أخنوش عزيز الذي اعتبر بأن الشعب المغربي «ناقص تربية وينبغي إعادة تربيته».

وتساءل رئيس حزب «الأسد»، لماذا تقوم النيابة العامة بالكيل بمكيالين ولم تقم بما تُلزمها به قيم التمدن والتحضر بوضع كل من الوزير والمواطن العادي عند توجيه كلامهم للشعب المغربي على قدم المساواة، مما يشكل خرقا سافرا لمبادئ دولة الحق والقانون، مؤكدا أن ذلك جعل النيابة العامة تفتقد لمبدأي المصداقية والموضوعية.

وانتهى بالقول بأن النيابة العامة ستفقد ما تبقى لديها من رأسمال إذا استمرت في حماية عزيز أخنوش لمجرد أنه وزير، مع الاستمرار في الدفاع عن موقف المخالف في مواجهة فلان.

جدير ذكره أن محكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء ستنظر غدا الثلاثاء 10 دجنبر في ملف اليوتوبورز محمد السكاكي والملقب بـ”مول الكاسكيطة” بعد متابعته من طرف النيابة العامة من أجل تهم ثقيلة.

اضف رد