أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الهند تحظر على مسلمي كشمير ذبح الأضاحي في العيد..بزعم الرفق بالحيوان!؟

أصدرت السلطات الهندية قرارا يمنع المسلمين في القسم الخاضع لها من إقليم كشمير، من ذبح الاضاحي خلال عيد الأضحى المبارك، معتبرة هذه الشعيرة “قتلا غير مشروع”.

في خطاب موجه إلى رئيس شرطة كشمير، التي يشكل فيها المسلمون نسبة 97٪، طلبت إدارة تربية الحيوانات وقف “الذبح غير المشروع” للأبقار والعجول والإبل والحيوانات الأخرى، إلى جانب اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من ينقل هذه الحيوانات و”يخالف القواعد خلال أيام العيد”.

والأبقار مقدسة في الهند ذات الأغلبية الهندوسية، وذبحها أو أكل لحوم البقر غير قانوني أو محظور في معظم أنحاء البلاد.

الهند تحظر ذبح الأبقار والجمال في "كشمير" خلال عيد الأضحى

ورغم الحظر المفروض على ذبح الأبقار في كشمير، فإن لحوم البقر متوفرة على نطاق واسع في معظم المناطق ذات الأغلبية المسلمة، حيث تبيعها  المئات من المحلات، والغالبية العظمى من مسلمي كشمير يذبحون الأغنام أو الماعز في العيد.

ويبدأ عيد الأضحى في كشمير هذا العام في 21 يوليو الجاري وحتى 23 من الشهر نفسه.

وينظر الى قرار حظر ذبح الاضاحي باعتباره موجها ويستهدف تهدئة مشاعر الهندوس في المنطقة، الذين يمثلون أقلية.

وقد انتقدت “رابطة مجالس العمل المتحدة” – وهو تحالف سياسي يضم عدة أحزاب إسلامية باكستانية في الإقليم- الأمر الحكومي ووصفته بأنه “تعسفي” و”غير مقبول”.

ودعت الرابطة الحكومة الهندية الى إلغاء “الأمر التمييزي” فورا. وقالت الرابطة في بيان إن “التضحية بالحيوانات المباحة، بما في ذلك الأبقار” في عيد الأضحى ” شعيرة دينية مهمة في هذا اليوم”.

تتعمق المشاعر المناهضة للحكم الهندي في كشمير، حيث يسعى العديد من السكان المسلمين إلى الاستقلال أو الوحدة مع باكستان، التي تسيطر على الجزء الآخر من المنطقة.

وتزعم كل من الجارتين النوويتين المتناحرتين السيادة على كامل الإقليم.

ما يثير قلق مسلمي كشمير هو أن الحكومة الهندوسية الشعبوية بقيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي بدأت تغيير التركيبة السكانية لإقليم كشمير وهويته بعد تجريده من امتياز الحكم الذاتي عام 2019 وتحويله إلى منطقة.

ويخشى المسلمون الكشميريون من أن الحكومة الهندوسية الشعبوية بقيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي بدأت في تغيير ديموغرافيا كشمير وهويتها بعد تجريد المنطقة من شبه الحكم الذاتي في عام 2019.

ومنذ وصول مودي إلى السلطة في عام 2014، شهدت الهند سلسلة من الهجمات على مجموعات الأقليات. شمل معظمهم من يُطلق عليهم حراس الأبقار من الجماعات الهندوسية المتطرفة. عادة ما كانوا يستهدفون المسلمين، الذين يشكلون 14% من سكان الهند البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة. يشكل الهندوس نحو 80%من السكان.

اضف رد