panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رد قاسي من“ الوزير عبيابة” على تدوينة “بوليف”..لا نقبل الفتاوي ونرفض التشويش على“المشروع الملكي”

وانتقد  الحسن عبيابة ، تصريحات محمد نجيب بوليف وزير النقل السابق، التي وصف فيها  مشروع القروض البنكية للشباب حامل المشاريع التي أطلقها عاهل البلاد الملك المفدى محمد السادس ، حفظه الله ورعاه،  لدعم وتمويل المقاولين الشباب بالـ “ربوية”.

قال الله تعالى: ﴿ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ…

Publiée par Najib BOULIF sur Lundi 17 février 2020

 وأوضح عبيابة خلال الندوة الصحفية ،عقب المجلس الحكومي يوم الخميس، أن “المغرب دولة مؤسسات يؤطرها الدستور والقانون وفيما يتعلق بالجوانب الدينية هناك مؤسسة خاصة وهي المجلس العلمي الاعلى، هو الوحيد المخول له اصدار الفتاوى”.

وأضاف عبيابة، أن إصدار فتوى ضد هذا المشروع الضخم الذي جاء به الملك المفدى لإتاحة الفرصة للشباب والمقاولات الصغرى والمتوسطة من أجل خلق آلاف مناصب الشغل، هي فتوى ضد “تشغيل الشباب وفي غير محلها”، مشددا على أن الحكومة “لا تريد تشويشا على المشروع”.

وأطلق الأسبوع الماضي الملك المفدى حفظه الله ، برنامج جديد لدعم وتمويل الشركات خاص لدعم إنشاء الشركات الصغيرة، وخصص له ستة مليارات درهم (حوالي ستمئة مليون دولار) وسيتم تمويله بشكل مشترك بين البنوك والدولة. وقد كان موضوع اتفاقيات عديدة وقعت أمام جلالة الملك محمد السادس أواخر يناير/كانون الثاني المنصرم.

في هذا الصدد قال المحلل الاقتصادي محمد ياوحي إن دعم الشركات الصغيرة بقروض منخفضة مطلب مُلحّ لدى حاملي المشاريع، ولدى الشركات الصغيرة التي كانت تجد صعوبة في الحصول على التمويل.

وفي حديث سابق له، اعتبر ياوحي أن البرنامج الجديد من شأنه أن يسهم في امتصاص البطالة وإحداث فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، تناهز 27 ألف فرصة عمل جديدة سنويا، بالإضافة إلى 13 ألفا وخمسمئة شركة صغيرة.

وأضاف أن البرنامج سيسهم في تعويض الواردات بمنتجات محلية، ويقدم خدمات متكاملة، كما يسهم في التخفيف من عجز الميزان التجاري.

اضف رد