أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الوزير عبيابة يُعلن تأجيل ” الجائزة الكبرى للجيدو” وجميع التظاهرات الثقافية والرياضية بسبب مخاوف من فيروس كورونا

قرر وزير الثقافة والشباب والرياضة ، الحسن عبيابة، إلغاء البطولة الدولية “الجائزة الكبرى ” التي كانت الجامعة الملكية المغربية للجودو مبرمجاً تنظيمها بالمغرب بإشراف من الاتحاد الدولي للجودو.

كما تم اليوم ايضاً إلغاء الدورة 15 للمعرض الدولي للفلاحة التي كانت مرتقبة في أبريل المقبل، وذلك في إطار تدابير السلامة المتعلقة بفيروس كورونا.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت اللجنة الوطنية للقيادة، التي تم إحداثها في المملكة لتتبع ومراقبة انتشار فيروس “كورونا”، عن اتخاذ البلاد إجراءات وقائية إضافية في الأيام المقبلة.

وأوضحت اللجنة في بلاغ لها أن تلك التدابير تتعلق أساسا بتأجيل التظاهرات الرياضية والثقافية المبرمجة بالبلاد وإلغاء التجمعات المكثفة، وتدبير الرحلات من وإلى الدول التي تعرف تفشيا للوباء.

وكانت وزارة الصحة أعلنت أمس الاثنين عن ” تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، وقد تم تأكيدها مخبريا بمعهد باستور المغرب، لمواطن مغربي، مقيم بالديار الإيطالية، وذلك بداية مساء يوم الاثنين“ .

وأضافت ”الحالة الصحية للمصاب مستقرة ولا تدعو للقلق. وأنه يوجد حاليا تحت الرعاية الصحية بوحدة العزل بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء حيث سيتم التكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة“.

وكان رئيس الحكومة أعلن، مساء الاثنين  تأجيل كل التظاهرات الثقافية والرياضية في إطار تتبعها لفيروس كورونا والوضع الوبائي على المستوى الدولي وأنه من المحتمل اتخاذ تدابير إضافية.

وأضاف العثماني في ندوة صحفية  عقدها رفقة وزير الصحة خالد آيت الطالب للكشف عن وضعية فيروس كورونا بالمغرب: “عملية الغاء التظاهرات الرياضية والثقافية ستبدأ وفق السياق نشاط رياضي وطني ايبقا ماعندنا لاش نلغيوه كل شيء سيستمر كما هو ولكن فاش نشوفو شي حاجة تشكل خطرا سنتخذ قرار الالغاء “.

 وكان المغرب قد أعلن مجموعة من التدابير الاحترازية لمنع تفشي الفيروس في البلاد، من بينها احتمال تعليق الفعاليات الرياضية والثقافية، ومراقبة السفر من وإلى الدول المتأثرة بانتشار الفيروس.

وقال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة المغربي مساء الاثنين قبيل إعلان تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في المغرب إن قرار إلغاء الأنشطة والتظاهرات الثقافية والرياضية ”لا يعني إلغاء جميع التظاهرات التي ستنظم في المملكة، بل سيتم تطبيق إجراء الإلغاء حسب السياق، أي في حال دعت الضرورة إلى ذلك، خاصة التظاهرات التي يشارك فيها أجانب، من الدول التي ينتشر فيها الفيروس“.

وتتمثل التدابير الرئيسية المتخذة إلى حد الآن بتعزيز النظام الوطني للمراقبة الوبائية وأنظمة التشخيص الفيروسي، وتحديد وإعداد وتوفير المواد اللازمة للتأكيد الفيروسي من قبل المختبرات الوطنية المرجعية، وتعزيز قدرات الاستقبال بالوحدات الاستشفائية وتعيين مستشفى مرجعي في كل جهة من جهات المملكة من أجل التكفل بالحالات المرضية المحتملة، وكذا إرساء الرقابة الصحية في الموانئ والمطارات الدولية وعلى مستوى نقاط الدخول البرية، بهدف الكشف المبكر عن أي حالات واردة محتملة ومنع تفشي الفيروس، إذا اقتضى الأمر.
من جهة أخرى، استُحدِث فضاء مخصص للمرض على الموقع الإلكتروني وحسابات وزارة الصحة على شبكات التواصل الاجتماعي، وخُصِّص رقم هاتفي اقتصادي “ألو اليقظة – 0801004747” لمزيد من المعلومات عن فيروس كورونا.

وإلى حدود مساء يوم الأحد، كشفت وزارة الصحة ارتفاع عدد الحالات المحتمل حملها لفيروس “كورونا” الجديد في المغرب، إلى 25 حالة، مشيرة إلى أنها حالات ظهرت عليها أعراض تنفسية حادة مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، وبعد خضوعها للتحليلات المخبرية، تبين أنها لا تحمل فيروس كورونا.

اضف رد