أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الوكيل العام المشتبه فيهم في قتل سائحتين في جبال الأطلس ينتمون إلى جماعة متطرفة

يظهر أن بعد التحيقات منذ العثور على جتثي السائحتين الدنماركية والنروجية طعنا في الرقبة صباح يوم الاثنين، يبدو أنهما تعرضتا لذبح وحشي سافك في منطقة معروفة باسم “سيدي شمهروش” قريبة 10 كيلومترات من قرية “إمليل” البعيدة في إقليم “الحوز” أكثر من 82 كيلومترا جنوب مدينة مراكش، وهي قرية موصوفة بمحطة انطلاق للمشي الجبلي، كما لتسلق جبل شهير هناك، هو “توبقال” المعروفة قمته المرتفعة 4167 مترا بأنها الأعلى في جبال أطلس وشمال أفريقيا، والثانية ارتفاعا في القارة السمراء بعد قمة جبل “كليمنجارو” الشهير.

وقد أفاد بيان للوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالرباط أم المشتبه فيه الذي تم إلقاء القبض عليه في إطار جريمة قتل السائحتين النرويجية والدنماركية ينتمي إلى جماعة متطرفة.

وأضاف انه قد تم التعرف على باقي المتشبه فيهم وتم إصدار مذكرات بحث في حقهم من أجل توقيفهم. كما أعلن أن البحث جار للتأكد من شريط الفيديو الذي يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

وكانت السلطات الأمنية أعلنت الاثنين أنه تم العثور على جثتي المرأتين وعلى رقبتيهما “آثار عنف” بسبب أداة قطع. وأبلغت السلطات عائلتي الضحيتين في بلديهما.

ونقلت صحيفة “بي تي” الدنماركية عن هيل بيترسن والدة الضحية الدنماركية لويزا فيتسراغر جيسبرسن (24 عاما) أن ابنتها “طعنت في رقبتها”.

وبحسب المعلومات على صفحتها على فيسبوك فان لويزا كانت تدرس في النروج لكي تكون مرشدة سياحية وكانت تهوى المغامرات.

والضحية الاخرى تبلغ من العمر 28 عاما بحسب وسائل الاعلام المغربية.

وفرض طوق أمني كبير في منطقة إمليل بعد العثور على الجثتين وتم تعليق جولات التسلق في هذه المنطقة الجبلية السياحية بحسب وسائل الاعلام المغربية.

وتعتبر قرية إمليل محطة انطلاق جولات السير والتسلق في جبل طوبقال، أعلى قمة في شمال أفريقيا.

وتعتبر السياحة من ركائز الاقتصاد المغربي وثاني أكبر جهة توظيف في المملكة بعد الزراعة.

L’image contient peut-être : 2 personnes, personnes souriantes, personnes debout et nuit

L’image contient peut-être : texte

اضف رد