panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اليمن : أكثر من 120 قتيلاً وجريحاً يستهدف الحماية الرئاسية ومواطن يقتل زوجتة وشقيقها ويصيب طفلة وخمسة بينهم طفلين‎

المغرب الآن : أكرم الحاج – صنعاء 

قال مصدر طبي يمني في محافظة مأرب اليمنية  أن نحو 80 جنديا من القوات التابعة للرئيس اليمني المعترف به دوليا  عبد ربة منصور هادي قتلوا واصيب عشرات آخرون بقصف منسوب لجماعة انصار الله  الحوثية، مساء السبت على معسكر  للجيش في محافظة مارب شرقي صنعاء.

ولاتزال الأرقام القادمة من المستشفيات الحكومية في محافظة مأرب اليمنية

تشير إلى إرتفاع حصيلة الهجوم 

 الذي إستهدف معسكر الإستقبال  

فيما اختلفت الروايات حول نوعية الهجوم الجوي حيث تقول بعض المصادر  أن الهجوم كان بصاروخ باليستي

 قادماً من الجهة الغربية الجنوبية للمحافظة مأرب وان الصاروخ أطلق  من مديرية خولان التابعة لمحافظة “صنعاء

وروايات أخرى تتحدث غاره جويه بواسطة  طائرة مسيرة مفخخة بالمتفجرات 

 فيما كان معظم القتلى والجرحى ينتمون إلى اللواء الرابع حماية رئاسية.

وأشارت المصادر إلى أن العميد “مهران قباطي” قائد اللواء الرابع حماية رئاسية كان متواجداً داخل المعسكر أثناء الهجوم لكنه نجى من الحادثة ولم يصب بأي أذى بحسب المصادر.

فيما لم تعلن حركة أنصار  الله  الحوثية مسؤوليتها عن الحادثة حتى اللحظة، كما لم تنشر أي معلومات حول الهجوم في وسائل إعلامها الرسمية.

ويأتي هذا الهجوم الأعنف على الإطلاق، تزامناً مع تجدد المعارك العسكرية بين القوات التابعة لحكومة عبد ربه منصور هادي   وحركة انصار الله  الحوثيه في جبهة “نهم” شرقي العاصمة صنعاء منذ ثلاثة أيام.

 ذكر مصدر “أن مسلح يدعى “يوسف المراني” من مديرية حرف سفيان بمحافظة صنعاء اليمنية وصل الى  بيت أنسابه ( اصهوره )  وهم أهل زوجته  في سعوان شمال العاصمة صنعاء وصعد المبنى حتى الدور السادس ودخل الشقة ومباشرةً قام بإطلاق النار عليهم كما توعدهم بحسب البلاغ الذي تم تسجيله صباحاً في مركز شرطة سعوان

 ليسقط أولاً يوسف علي قاسم السروري بوابل من الرصاص ليفارق الحياة مباشرةً.. ثم وجه بندقيته نحو زوجته أم أولاده الأربعة وأرداها قتيلة وهي التي كان قد أختلف معها ورفض أخوها يوسف عودتها إليه بالقوة.. وتوجه نحو نسبه زين العابدين بن علي واطلق عليها عدة طلقات وهو الأن في العناية المركزة، ثم نسيبته زوجة الدكتور منصور الهتاري وأصابها بعدة طلقات فارقت الحياة اثرها في المستشفي، ثم أطلق الرصاص على ابنها الطفل أحمد هو في العناية المركزة، والى جواره أصاب الطفلة أسيل بطلقة في رجلها” ..

ويضيف المصدر “: خرج القاتل مسرعا بعد جريمته البشعة واتجه إلى محلاته واخوانه في حي  شعوب احد الاسواق وسط العاصمة صنعاء  وقام بقتل إبنه وابن أخته و أحد اخوانه وحاصر المكان هناك مهددا بقتلهم جميعا إلا أنه لاذ بالفرار وذهب الى محل يملكه أحد أقاربه .. فتم تتبعه ومحاصرة المكان من قبل الأمن والأهالي  وألقي القبض عليه.

وأشار المصدر أن المسلح قتل زوجته وشقيقها وشقيقتها كما قتل أيضا إبنه وابن أخته و أحد اخوانه فيما البقية حالتهم خطيرة في العناية المركزة.

وذكر أحد ذوي الضحايا ويدعى قاسم السروري، إن الجاني المتزوج من شقيقته منذ 15 عاماً قدم الى المنزل بهدف إعادتها إليه بالقوة.

هذا وتأتي الحادثة بعد ثلاثة أيام من حادثة قتل مواطن وإصابة آخر أثناء مرورهم بالتزامن مع نشوب اشتباكات وسط العاصمه صنعاء.

اضف رد