أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اليوم المتوسطي للسياحة…تتويج شركتي “اوطوكاريس بيرناردو”و “أنتر شيبينغ” بجائزة ابن بطوطة للسياحة

ثريا ميمونيالقندوسي محمد

احتضن فندق موفمبيك بطنجة أمس الخميس فعاليات النسخة الثالثة لليوم المتوسطي للسياحة من تنظيم المجلس الجهوي للسياحة بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بتنسيق مع المكتب الوطني المغربي للسياحة، ومدرسة التنظيم الصناعي لمدريد، والمعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة.

اللقاء  الذي ينظم للمرة الثالثة على التوالي، حضره منعشون سياحيون من المغرب ودول متوسطية، و مهنيو القطاع، وعدد من الفعاليات المعنية والمتدخلين في الشأن السياحي بالمغرب ودول الحوض، بالإضافة إلى طلبة المؤسسات المختصة في الدراسات العليا في مجالالسياحة.

انطلقت أشغال هذا اللقاء بمجموعة من الورشات والندوات التي أطرها أكاديميون وخبراء متخصصين في المجال السياحي والبيئي، حيث صبت جميع العروض والمداخلات في الموضوع الأساسي في هذا اللقاء وجوهره، ويتعلق الأمر بـ ” السياحة المستدامة …والمحافظة على البيئة ” وهو العنوان الأبرز في الجزء الأول من هذا اللقاء الذي عرف نقاشا مستفيضا حول هذا الموضوع الحيوي والهام.

واهتم الجزء الثاني من هذا اللقاء بإشكالية التكوين في الميدان السياحي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، باعتبار التكوين السليم يعد الطريق الأنجع لتصليح الإتجاه، وكذا لتحقيق سياحة جاذبة قادرة على المنافسة، وفي هذا الإطار تم استعراض مجموعة من المشاريع والتجارب الناجحة، وهي أمثلة حية مكنت الطلبة وكافة المقبلين على الميدان على تعميق مداركهم المعرفية و الأكاديمية، بما سيساهم لا محال في فتح آفاق مستقبلية لجيل جديد من المهنيين وأصحاب المبادرات المقاولاتية السياحية.

وكعادته في كل دورة تمنح هذه التظاهرة السياحية جائزتين لأشخاص أو شركات أثبتوا جدارتهم في هذا الميدان على مستوى دول الحوض، وهي فقرة  تأتي ضمن عناصر اللقاء، وبالتالي فإن جائزة ابن بطوطة للسياحة برسم سنة 2016، ذهبت لكل من شركة النقل السياحي الإسبانية، اوطوكاريس بيرناردو”، التي يوجد مقرها بألميريا جنوب إسبانيا، وهي إحدى أعرق الشركات الإسبانية المتخصصة في النقل السياحي، وتسلمت الجائزة السيدة “بوينوديا” مديرة الشركة التي أعربت في كلمة لها عن شكرها العميق للجنة الإختيار، كما توجهت بالشكر الخاص للمغرب الذي شرفها بهذه الجائزة، وأضافت أن هذه الجائزة تعطي معنى للجهود التي بذلتها الشركة على امتداد أزيد من أربعين سنة من الإشتغال في المجال السياحي بإسبانيا وأوربا وشمال إفريقيا.

ومنحت الجائزة الثانية للشركة المغربية “أنتر شيبينغ” التي تختص في النقل البحري عبر ضفتي مضيق جبل طارق، وقد تقدم السيد رشيد الشريكي بصفته مدير ورب الشركة باستيلام الجائزة، إثر ذلك ارتجل السيد الشريكي كلمة مقتضبة عبر من خلالها عن سعادته بحصوله على هذه الجائزة، معبرا عن امتنانه الشديد للمؤسسة وعلى رأسها المدير المجلس الجهوي للسياحة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، عبد الغني الركالةالذي نذر نفسه لخدمة السياحة بالجهة ومجهوداته المتواصلة لتنمية القطاع السياحي بباقي دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

اضف رد