أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

انخفاض كبير في وفيات كورونا.. هل حصل المغرب على مناعة ضد كورونا؟

أعلنت وزارة الصحة، الأحد، عن خروج 284 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى498415 حالة حتى اليوم. 

ويشهد المغرب منذ أسابيع انخفاضا في الوفيات والإصابات بعد أن وصل قبل أشهر للذروة بتسجيل أكثر من 1500 إصابة يوميا، لينخفض معدل الإصابات خلال الأيام الماضية إلى حوالي الربع.

ووفق للنشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لـ(كوفيد-19)، أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 511 ألف و856 حالة، بعد تسجيل 294 إصابة في الـ 24 ساعة الأخيرة.

وبالنسبة للوفيات، سجلت البلاد 2 وفاة ، الأحد،ليرتفع إجمالي الوفيات كورونا إلى 9028 شهيد، بنسبة فتك قدرها 1,8 في المائة.

وجاء ترتيب الاصابات المسجلة الأحد على جهان المملكة الـ 12: سجلت جهة الدار البيضاء-سطات (183)، وجهة مراكش آسفي (50)، والرباط-سلا-القنيطرة (23)، وسوس-ماسة (16)، وجهة الشرق (9)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (4)، وبني ملال-خنيفرة (4)، والداخلة-وادي الذهب (حالتان)، والعيون-الساقية الحمراء(حالة واحدة)، وكلميم-واد نون (حالة واحدة)، ودرعة-تافيلالت(حالة واحدة)، ولم تسجل جهة فاس-مكناس أي حالة.

سجلت وفاة واحدة بجهة الدار البيضاء-سطات، ووفاة أخرى بجهة درعة-تافيلالت.

ووصل مؤشر الإصابة التراكمي بالمغرب يبلغ 1407,2 إصابة لكل مائة ألف نسمة، بمؤشر إصابة يبلغ 0,8 لكل مائة ألف نسمة خلال الـ24 ساعة المنصرمة، فيما يصل مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج حاليا إلى 4413 حالة.

ووصل عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة بأقسام الإنعاش والعناية المركزة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 50 حالة، ليصل العدد الإجمالي لهذه الحالات إلى 328 حالات، 25 منها تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، و173 تحت التنفس الاصطناعي غير الاختراقي.أما معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة لـ(كوفيد-19)، فقد بلغ 10,4 في المائة.

ويتجاوز عدد الملقحين بالجرعة الأولى من عتبة 5 ملايين شخص، فيما يناهز عدد الملقحين بالجرعة الثانية أكثر من 4 ملايين و260 ألفا مواطن.

وقد تمكن المغرب من تطعيم هذه الأعداد في ظرف ثلاثة أشهر وبضعة أيام، حيث انطلقت الحملة رسميا في 28 من يناير الماضي بإشارة قوية من عاهل البلاد الملك محمد السادس الذي تلقى أول جرعة من اللقاح.

وقد أعدت وزارة الصحة استراتيجية وطنية ضخمة تراهن على تلقيح 30 مليون مواطن، أي ما يناهز ثمانين في المئة من السكان، بهدف بلوغ المناعة الجماعية بحلول نهاية أبريل القادم.

ويعتمد المغرب على اللقاحين الصيني سينوفارم، والبريطاني أسترازينيكا. وقد بلغ عدد الجرعات التي حصل عليها، إلى حد الآن، سبعة ملايين جرعة بينها ستة ملايين من اللقاح البريطاني.

وتضم قائمة الدول العشر الرائدة في حملة التلقيح عددا من البلدان، بينها الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وتركيا وإسرائيل.

ويبرز المغرب كـ”نموذج يحتذى به” على الصعيد القاري والدولي، من حيث تسارع وتيرة التطعيم.

 

 

اضف رد