panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تايمز أوف إسرائيل: الجالية اليهودية في دبي مزدهرة وتتمتع بالأمان بدعم الحكومة الإماراتية

كشفت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” تفاصيل حول حياة الجالية اليهودية التي تقيم في مدينة دبي بالإمارات، مميطة اللثام عن حياة الأمن والاستقرار والازدهار التي توفرها الإمارات لها.

وسلّط التقرير الذي نشرته الصحيفة ” الإسرائيلية” الجمعة 7 ديسمبر 2018 الضوء على “كنيس دبي”، الذي قال إنه “ملاذ يرحب باليهود في المدينة الرأسمالية التجارية في الشرق الأوسط – سواء كانوا من المقيمين القدماء، أو الزائرين المؤقتين، أو القليل من الزوار المحظوظين بما يكفي لمعرفة وجود الكنيس”.

وتأسّس الكنيس قبل 10 سنوات، وهو المؤسسة الوحيدة الفعالة التابعة للجالية اليهودية في الإمارات.

وقد تضمن التقرير جملة من العبارات التي أرادت الصحيفة من خلالها تبليغ رسالة ضمنية تثبت متانة العلاقات الإماراتية “الإسرائيلية” على غرار “دبي والتسامح” “التفاهم المتبادل” ، مؤكدا أن “حكام الإمارات يضمنون رفاهية تامة للمجتمع اليهودي. لحسن الحظ، لطالموا كانوا داعمين وبشكل قاطع، حتى لو كان ذلك بهدوء”.

وأكدت الصحيفة أنه “في الأسابيع الأخيرة، أصبحت العلاقة علنية، حيث قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير النقل الإسرائيلي كاتس بزيارات منفصلة إلى سلطنة عمان، ووزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغيف وهي تذرف دموعها على منصة حفل توزيع جوائز الجودو غراند سلام في أبوظبي خلال عزف نشيد هاتيكفاه الوطني الإسرائيلي”.

ونقل الموقع عن أحد أفراد الجالية اليهودية في دبي، يدعى إيلي إيبستين، الذي عبر عن تفاؤله بأن العلاقات الشخصية المزدهرة بين اليهود والعرب تأخذ اتجاهها، قوله: “إن الشرق الأوسط مهيّأ للتغيير الاستراتيجي وأعتقد أننا إذا فعلنا أي شيء لتعديل وجهة نظرهم تجاه اليهودية – وبشكل آخر تجاه إسرائيل- وإذا تمكننا من تغيير بعض وجهات نظرنا حول الإسلام والجزيرة العربية، فسوف يكون لدينا الكثير لمساعدة بعضنا البعض”.

وتابع ايبستين: “جميعنا نأتي بآراء وأنا أسرع في إخبار الناس عن انحيازاتي الشخصية، وكيف تغيّرت علاقتي مع الإسلام والجزيرة العربية كيهودي. لدينا فجوة كبيرة في المعرفة عن الآخر، لذلك استفدت من إغلاق أجزاء صغيرة من تلك الفجوة. إنها تجربة مستمرة في حياتي”.

وبحسب “تايمز أوف اسرائيل”، فإن أحد أكبر داعمي الجالية اليهودية في دبي، محمد علي العبار، يملك شركة “إعمار” للتطوير العقاري.
وعادت الصحيفة للحديث عن الصلاة، قائلة، إن “النص الوحيد الذي تتم تلاوته باللغة الإنجليزية في صلاة السبت هو الدعاء من أجل رفاهية الحكومة”.

اضف رد