أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بارونات النقل يضغطون على الداخلية لرفع سعر التذاكر بحافلات العاصمة..معاناة المواطن مع وسائط النقل مستمرة؟

حافظ قطاع النقل الداخلي على استقرار وتوازن نسبي مع قليل من إضافة خطوط أخرى, فمع تزايد عدد سكان بمدينة الرباط العاصمة وسلا وتمارة تعاظم الحديث عن أزمة نقل على الخطوط الداخلية والخارجية، وإذا أضفنا إلى ذلك الاعتبارات الحيوية لتنقل المواطنين واتهام بعض من الجهات العامة والخاصة بأنها وراء كل تلك المشاكل التي تخص أزمات نقل المواطنين داخل المدينة وخارجها،وهذه ليست هي المرة الأولى التي نكتب فيها عن قطاع النقل في مدينة الرباط وسلا وتمارة وأعتقد أنها لن تكون الأخيرة التي يتناول فيها الإعلام موضوع النقل.‏

ورغم كل ما كتب عن الموضوع وقيل لم يتغير شيء حتى اليوم فظلت المحطات تكتظ بالمواطنين لساعات طويلة ليتثنى لهم رؤية سرفيس نقل كي يقصدوا المكان لسلا أو تمارة كما يمكننا أن نرى الأعداد الهائلة أمام مواقف باصات النقل الداخلي والحمولة الكبيرة والزحام على حركة الباصات والتي تشكل خطراً على طرفي المعادلة سواء من ناحية المواطنين والحمولة الزائدة على الآلية.‏

وقد كشفت مصادر إعلامية أن بارونات النقل بالعاصمة الرباط  يضغطون هذه الأيام  على وزارة الداخلبة من أجل رفع التسعيرة بحافلات مؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري  بكلٍ من مدينتي الرباط وسلا وتمارة.

أفادت  صحيفة “أخبار اليوم” اليومية ، أن وزارة الداخلية تقترح زيادة درهم في تذكرة الحافلات بالرباط.. لا حلول على الطاولة لأزمة النقل في الرباط وسلا وتمارة حيث يعاني حوالي مليوني مواطن في المدن الثلاث من تردي خدمات النقل العمومي وحافلاته المتهالكة التي تجوب العاصمة والمدينتين المجاورتين.

وأكد مصدر مطلع للجريدة إن جهات في وزارة الداخلية اقترحت على المنتخبين في مجالس المدن الثلاث زيادة درهم في تذكرة النقل، لكن جل المنتخبين رفضوا هذا الاقتراح، خاصة وأن الداخلية لا تتوفر على حل جذري للمشكل، والمرجح أن تتجه مجالس المدن الثلاث إلى طلب عروض لجلب شركات خاصة للنقل العمومي لكن بعد انتخابات أكتوبر.

يعتبر النقل الداخلي من المرافق الحيوية الهامة في العاصمة الرباط وضواحيها لخدمة المواطنين وخاصة أصحاب الدخل المحدود حيث تتركز المهمة الأساسية للشركات الخاصة للنقل الداخلي لمدينة الرباط سلا تمارة على صعيد الاقتصاد الوطني في تأمين انتقال المواطنين داخل المدينة وضواحيها القريبة من التجمعات السكنية إلى مواقع العمل وبالعكس بغية وصولهم إلى مقاصدهم وتأمين مصالحهم الأمر الذي يشجع المواطنين في إقامة المنشآت السكنية بعيداً عن مركز المدينة للحد من كثافة السكان فيها وتشجيع سكان القرى المجاور على البقاء في أماكن إقامتهم للحد من حالات النزوح إلى المدينة إضافة إلى تشجيع المواطنين على إقامة المنشآت الاقتصادية في الضواحي والقرى المجاور بعيداً عن مركز المدينة للحد من التلوث البيئي والكثافة السكانية.‏

 

اضف رد