panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بالصور والفيديو..مسيرة حاشدة بالعاصمة الفرنسية باريس للتنديد بضم أچزاء من الضفة الغربية المحتلة

شهدت مدن فرنسية عديدة، أبرزها العاصمة باريس، أول أمس السبت، مظاهرات للتنديد بالخطة الإسرائيلية لضم أراض فلسطينية، والمزمع تنفيذها خلال الأيام القليلة القادمة. واجتمع الآلاف وسط باريس، بدعوات من عدد من المنظمات، حملوا خلالها الأعلام الفلسطينية، ولافتات رافضة للضم الإسرائيلي. وكتب المتظاهرون عبارات مؤيدة لفلسطين وأخرى مناهضة لإسرائيل، من قبيل “تحيا فلسطين”، و”قاطعوا إسرائيل”، و”فلسطين ستنتصر”، و”الحرية لأجل فلسطين”.

كما طالب المحتجون، المجتمع الدولي، بفرض عقوبات على إسرائيل. ونظم متظاهرون احتجاجات مماثلة في مدن أخرى مثل ليون، وستراسبورغ، وسانت إتيان، ومونبيلييه، ومرسيليا. وتشهد المنطقة حالة من الترقب لإعلان إسرائيل عزمها ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت (على الحدود مع الأردن)، والمستوطنات بالضفة الغربية لسيادتها مطلع يوليو/ تموز المقبل.

وتُشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة المحتلة. ويمكن سماع شهقات المتفرجين أثناء مشاهدتهم للعرض الجاري في البحر. ويمكن سماع امرأة وهي تصرخ: “يا للهول! هذا قرش كبير!”.

من جانبها، حصلت قناة Fox5 على مقطع الفيديو المصور على الشاطئ أمام حشد من الناس، الذين تجمعوا في مكان قريب من الواقعة، لكن المقطع تعرّض للاختصار، إذ قال أحد المشاهدين إن الرجل أعاد القرش مرة أخرى إلى الماء.

من ناحية أخرى، نشرت مستخدمة تدعى راشيل فوستر، تُقيم بديلاوير، المقطع على فيسبوك، وحقق بسرعة 200 ألف مشاهدة. حيث قالت راشيل: “لقد كان رائعاً للغاية، نأتي إلى الشواطئ كثيراً، ربما مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، ولكننا لم نشهد أي شيء من هذا القبيل”. تابعت: “بدأ الجميع في الصراخ: قرش، قرش! اخرج من الماء!”، وكان ما شهدناه جنونياً للغاية، وكأنه من فيلم Jaws!، لا يُصدق”.

يذكر أن صبياً يبلغ 12 عاماً كان قد أُودع المستشفى في بداية الشهر بعد تعرضه للعض في مكان قريب. ورغم نجاته فقد تسبب الحادث في تعليق ركوب الأمواج والسباحة في شاطئ هيرينغ بوينت.

 

 

 

 

عملية أمنية تطيح بـ 14 من رؤوس مروجي أجهزة إلكترونية تساعد على الغش في الإمتحانات

 

اضف رد