أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بالفيديو..افتتاحية كأس العالم 2022 تنتهي بفوز الإكوادور على قطر بهدفين دون رد

انتهت المباراة الافتتاحية في كأس العالم 2022 بفوز منتخب الإكوادور على منتخب قطر بهدفين نظيفين، ليتصدر بذلك المنتخب الإكوادوري المجموعة الأولى بعد حصد أول ثلاث نقاط له في البطولة. 

افتتح منتخب الإكوادور مباريات كأس العالم “قطر 2022″، بالفوز على نظيره القطري صاحب الأرض والضيافة، بهدفين من دون مُقابل، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات.

وافتتح إينر فالنسيا التسجيل في الدقيقة الـ16 من ضربة جزاء، وأضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة الـ31، لينتهي الشوط الأول بنتيجة (2-0).

واستمرت نتيجة المباراة على حالها، إلى أن حقق الإكوادوريون الفوز الأول في المونديال القطري، وأصبح فالنسيا صاحب أول هدف في البطولة.

وحقق منتخب الإكوادور أول 3 نقاط له وتصدر ترتيب المجموعة الأولى، بانتظار المباراة الثانية في المجموعة نفسها التي تُقام غداً الإثنين، بين هولندا والسنغال، وتذيّل منتخب قطر الترتيب من دون نقاط.

دخل لاعبو الإكوادور في أجواء اللقاء سريعاً، وجاءت الخطورة مبكراً في الدقيقة الثالثة، إذ سجّل إينر فالنسيا هدفاً، ألغاه حكم المباراة دانيلي أورساتو بداعي التسلل، بعد اللجوء إلى تقنية التسلل نصف آلية.

وواصل لاعبو الإكوادور استحواذهم على الكرة، وتحصلوا على ركلة جزاء في الدقيقة الـ15 بعد الخطأ الذي ارتكبه حارس مرمى قطر، سعد الشيب، الذي تلقى بطاقة صفراء.

وحوّل إينر فالنسيا ركلة الجزاء إلى هدف في الدقيقة الـ16، ليصبح بذلك أول لاعب يسجل هدفاً في كأس العالم “قطر 2022″، بالإضافة إلى تحقيقه هدفه الرابع  في بطولات كأس العالم.

وتناقل اللاعبون الكرة مع استحواذ إكوادوري، لكن من دون خطورة على مرمى الفريقين.

وعاد فالنسيا وسجّل الهدف الثاني في الدقيقة الـ31، من كرة رأسية ليرفع رصيده إلى 5 أهداف في المونديال.

وسدد عبد الكريم حسن كرة لمصلحة المنتخب القطري في الدقيقة الـ33، في أول محاولة تهدد المرمى، لكنها جاءت عالية.

وكاد المعز علي أن يفتتح التسجيل لمصلحة قطر، في إثر عرضية من حسن الهيدوس، لكن كرته جاءت بجانب المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم الإكوادور بنتيجة هدفين من دون مُقابل. 

في الشوط الثاني، جاء أول تهديد للمرمى عبر لاعب الإكوادور روماريو إبارا، الذي سدد كرة خطرة في الدقيقة الـ55، تصدى لها الحارس القطري سعد الشيب.

وجاءت أولى المحاولات القطرية في الشوط الثاني، عبر بيدرو ميغيل في الدقيقة الـ62 من كرة رأسية، جاورت القائم.

وسدد أكرم عفيف كرة قوية علت مرمى منتخب الإكوادور في الدقيقة الـ75.

وخرج إينر فالنسيا صاحب هدفي المباراة في الدقيقة الـ76، وسط قلق من الجهاز الفني الإكوادوري من إصابته.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بـ4 دقائق، سدد محمد مونتاري أخطر كرة للمنتخب القطري، لكنها جاءت إلى يسار مرمى الحارس هيرنان غاليندز، لتنتهي المباراة بنتيجة (2-0).

اضف رد