panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بالفيديو..أمير قطر :”أزمة الشرق الأوسط عديمة الجدوى افتعلت من قبل جيراننا” ونحن عل “حافة الهاوية”

ميونخ – حذر أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، من أن الشرق الأوسط على (حافة الهاوية)، داعيا لتحقيق اتفاق حول التعايش السلمي بمساعدة المجتمع الدولي. ووصف الأزمة الخليجية بـ”أنها أزمة عديمة الجدوى افتعلت من قبل جيراننا”.

وصف أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الحصار على بلاده بالفاشل، وقال إن من يقوم بحصار بلاده مغامرون قوضوا الأمن والأفق الاقتصادي لمنظومة مجلس التعاون الخليجي.

وألقى الأمير مساء اليوم الجمعة كلمة في مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا تحدث فيها عن الأزمة الخليجية والأمن الإقليمي وسبل مكافحة الإرهاب والتطرف.

وقال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن جيران قطر افتعلوا الأزمة الخليجية. وأضاف أن بعض هؤلاء من اللاعبين الإقليميين الرئيسيين الذين كان يعتقد في وقت ما أنهم عوامل استقرار في الساحة العالمية.

و أكد “أن أن بلاده حافظت على سيادتها في مواجهة إجراءات عدوانية من جيران طامعين، في إشارة إلى دول الحصار”.

قطر أكثر البلدان أمناً

وأكد خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر ميونخ للأمن الذي يعقد في مدينة ميونخ الألمانية، أن “قطر تبقى برغم كل القلاقل والاضطرابات هي أكثر بلدان العالم أمناً وسلاماً”.

وأشار “لقد حافظت قطر على سيادتها في مواجهة إجراءات عدوانية من جيران طامعين”، لافتاً إلى أن “دول الحصار تصر على أن نتخلى عن حرية الصحافة والتعبير وكل شعوب الشرق الأوسط بحاجة للاتفاق على الحد الأساسي من التعايش السلمي”.

خرجنا من الأزمة أقوى

وشدد على أنه “رغم التحديات المفروضة علينا بما في ذلك الحصار البري والبحري والجوي الكامل المفروض علينا منذ يونيو/ حزيران من العام الماضي نجحت قطر في إيجاد سبل تجارية جديدة، وقال “قطر توحدت كوحدة واحدة وخرجت من هذه الأزمة أكثر قوة”.

وقال الشيخ تميم إن بلاده “تتواصل مع دول العالم ولم تخسر أي صفقة من الغاز المسال خلال الحصار وهذا مهم جداً بالنسبة للعالم فنحن الدولة الثانية الأكثر تصديراً للغاز المسال الذي يهدف إلى تحقيق الاستقرار لمصادر الطاقة ومن خلال التصدي للإجراءات غير القانونية وغير الشرعية التي فرضت على شعبنا فإن دولة قطر حافظت على سيادتها واستقرارها”. 

حصار جائر

واعتبر أن “الحصار الجائر يظهر أن الدول يمكن أن تستخدم الدبلوماسية والتخطيط الاستراتيجي الاقتصادي للتصدي لعواصف التهديدات التي تمثلها دول الجوار”، مشيراً إلى “أن هؤلاء يريدون أن يستخدمون الدول الصغيرة باعتبارها جزء من لعبتهم السياسية ومن الضرورة للشعوب بأن تحافظ على استقلالها مثل قطر التي رفضت أن تنحاز إلى جانب أحد المعسكرين المتواجهين.”

وأشار إألى أن “ألمانيا لاعب أساسي ومكان مناسب جدا لمناقشة المخاطر التي تواجه العالم”،وأضاف”نحتاج في الشرق الأوسط إلى إطار مماثل للاتحاد الأوروبي وكثير من الدول فقدت الإيمان بالمحاسبة الدولية”.

وقال إن “ظلام الإرهاب يلقي بظلاله على العالم برمته”، مشيراً إلى أن “الشعوب بدأت تفقد إيمانها بحكوماتها ولا تجد وسيلة للتغيير سلميا وعلينا أن ننهي الظروف التي فرت لظهور تنظيم “الدولة” والإيديولوجيات المتطرفة”.

دعوة لدول الشرق الأوسط

ودعا الشيخ تميم دول الشرق الأوسط إلى تنحية خلافاتها جانبا وإبرام اتفاقية أمنية على غرار الاتحاد الأوروبي من أجل إبعاد المنطقة عن حافة الهاوية.

وحث المجتمع الدولي على مواصلة الضغط الدبلوماسي على الدول المعنية من أجل تحقيق ذلك.

 وقال “أعتقد أنه آن الأوان لتحقيق الأمان الشامل لمنطقة الشرق الأوسط. آن الأوان لكل دول المنطقة، بما في ذلك نحن، لأن تنسى الماضي وتتفق على المبادئ الأمنية الأساسية وقواعد الحكم، وعلى الأقل، الحد الأدنى من الأمن الذي يسمح بتحقيق السلام والرخاء”.

وأضاف “ينبغي ألا يكون هذا حلما مستحيلا. المخاطر كبيرة. والشرق الأوسط على حافة الهاوية، وحان الوقت لإبعاده عنها”.

اضف رد