panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بالفيديو.. لليوم الخامس رجال الإطفاء يكافحون حرائق الغابات في المغرب ومطالب بتعويض المتضررين

لا تزال  فرق الإطفاء  تبذل جهودا متواصلة  لاحتواء وتطويق الحريق الغابوي المندلع بغابة “جبل أمزيز” على مستوى جماعتي زومي ومقريصات بإقليم وزان شمال المغرب ، الذي أتى إلى حدود زوال امس السبت على 400 هكتار، من الغطاء الغابوي دون تسجيل أية خسائر بشرية، واكدت السلطات المحلية أن الإمكانات معبأة من أجل الحيلولة دون توسع محيط النيران بشكل جسيم قد يطال التجمعات السكنية أو القطاع الغابوي ولهذا الهدف  تم استقدام تعزيزات بشرية مكونة من المئات من أفراد القوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة   لدعم فرق التدخل الأرضي . 

أظهر فيديو من منطقة  تاسيفت وتلمبوط في شمال المغرب رجال الإطفاء يكافحون حرائق غابات ضخمة يوم السبت، وأفاد نشطاء على ” مواقع التواصل” بأن الحرائق مستمرة لليوم الخامس على التوالي في المنطقة.

وأضاف المصدر، أنه تم الرفع من وتيرة استعمال آليات التدخل الجوي نظرا  لوعورة تضاريس المنطقة المعنية بالحريق، حيث جرى تنفيذ 80 طلعة إطفائية جوية لصب المياه بواسطة الطائرات وتكثيف برمجة طلعات أخرى للسيطرة على   النيران.

وفي ذات السياق ،طالب العديد من النشطاء وجمعيات المجتمع المدني، بفتح تحقيق عاجل، جدي، ومسؤول، في الأسباب الحقيقية الكامنة وراء الحرائق المهولة التي ضربت مدنا بالشمال المغربي خلال الفترة الأخيرة، مع عدم استبعاد ان تكون  بفعل فاعل، ا تخريب الموسم السياحي، على حد تعبيرهم.

كما دعوا الجهات المختصة بالدولة إلى الإقرار بتعويضات عينية ونقدية، بالنسبة للمتضررين على اثرتضرر منازل بعض الأسر ونفوق آلاف المواشي، وضياع مئات الهكتارات من الغطاء الغابوي والأراضي الزراعية والأشجار المُثمرة.

وقال العسالي إن “المساحة المتضررة من هذا الحريق الذي يعتبر الأكبر من نوعه على الصعيد الوطني، بلغت حوالي 4600 هكتارا”.

وأضاف: “الجهود مكنت من تحويط الحريق بنحو 50 في المائة، والجهود متواصلة لإتمام احتواء النيران في أقرب وقت ممكن”.

ولفت المسؤول المغربي إلى أن ” مختلف فرق التدخل تقوم بجهود جبارة جدا بريا وجويا لاحتواء الحريق في سوق القلة وبوجديان وتطفت(شمال)”.

وتابع: ” أكثر من 1200 عنصر يعملون بريا لاحتواء النيران”.

ويتعرّض المغرب سنوياً لحرائق في الغابات التي تغطي نحو 12 بالمئة من مساحته الإجمالية، حيث شهد منذ بداية السنة الجارية وإلى 13 يوليو/تموز الجاري، ما يناهز 165 حريقاً‪.

وتقدّر المساحة المتضرّرة من حرائق العام الحاليّ بحوالي 1800 هكتار، وفق بيانات رسمية‪.

 

اضف رد