أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بالفيديو.. منفذ الهجوم في ألمانية يهدد بعمليات أخرى في أوروبا سنصل الى الكفرة، اينما كانوا

برلين –  بثّ تنظيم “داعش” شريط فيديو، عبر وكالة “اعماق” التابعة له، يتضمن تهديدات وجهها منفذ عملية الطعن في قطار في المانيا.

ويبدأ شريط الفيديو بالاشارة الى ان منفذ عملية الطعن هو “محمد رياض، جندي الدولة الاسلامية”. ويقدم المنفذ، وهو افغاني الجنسية، نفسه بلغة الباشتون، وفي يده سكين، على انه “احد جنود الخلافة”، معلنا انه سيقوم “بعملية استشهادية في المانيا”، وفقا للترجمة العربية للشريط.

وهدّد من سماهم “الكفرة” بان عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” سيصلون اليهم، اينما كانوا، “في كل قرية، وفي كل مدينة، وفي كل مطار”، كذلك سيستهدفون “برلماناتكم”.

وكانت “اعماق” نقلت في وقت سابق عن “مصدر امني” ان “منفذ عملية الطعن في المانيا هو احد مقاتلي الدولة الاسلامية”. واضافت ان الهجوم الذي تسبب ليل الثلاثاء- الاربعاء بجرح 4 اشخاص، قبل ان يقتل منفذه، جاء “استجابة لنداءات استهداف دول التحالف التي تقاتل الدولة الاسلامية”.

من جهة أخرى، أعلنت الشرطة الألمانية أنها عثرت على دفتر يوميات لمحمد رياض، قال فيه إنه سيقوم بالهجوم من أجل الانتقام من الأوروبيين.

وكتب رياض: “صل يا أبي… لكي أدخل الجنة”.

وأكدت الشرطة الألمانية أنها قتلت المهاجم بالرصاص أثناء محاولته الفرار من مكان الحادث.

وكان الجاني، وهو لاجئ أفغاني يبلغ من العمر 17 عاماَ، هاجم ركاب قطار متوجه إلى مدينة فورتسبورج الألمانية ببلطة وسكين، وأصاب أربعة أشخاص بجروح خطيرة وآخر بجروح طفيفة.

ومن بين المصابين بإصابات خطيرة أفراد عائلة من هونج كونج، تواجدوا في القطار بالصدفة خلال جولة سياحية في ألمانيا.

وذكر هيرمان أن شاهد عيان على الهجوم ذكر أن الجاني صاح بعبارة “الله أكبر” خلال تنفيذ الاعتداء، وتم العثور أيضاً على علم لداعش مطلي يدوياً في غرفة الجاني.

وأشار الوزير المحلي إلى أن الحادث يعد “غير مفهوم” بالنسبة لجميع الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالشاب الأفغاني خلال الأشهر الماضية.

وأوضح أنه تم وصف هذا الشاب بأنه إنسان هادئ ومتوازن، وعلى الرغم من أنه كان “مسلماً متديناً”، فإنه كان يتوجه إلى المسجد “في أيام الأعياد المهمة فقط، وليس كل أسبوع”.

وقال هرمان إنه لابد حالياً من استيضاح كيفية تحول شخص كان غير لافت للأنظار على الإطلاق بالنسبة للمحيطين به وكان لا يبدو متطرفاً على أي حال من الأحوال، إلى مشتبه فيه في غضون فترة قصيرة.

 

اضف رد