panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بالفيديو..مواطنة عالقة بسبتة(المحتلة) تنجح في العودة سباحة في ظل الشروط التي فرضتها الحكومة المغربية؟

نجحت مواطنة مغربية عالقة منذ شهور بمدينة سبتة المحتلة في العودة لأرض الوطن عبر اسفنج هوائي كبير، بعد اليأس الذي عانت منه  منذ فترة بسبب إغلاق الحدود البرية والجوية للمغرب.

ونشرت الصحافة الإسبانية مقطع فيديو للمرأة مغربية تحاول جاهدة العبور إلى المنطقة البحرية تحت أنظار الأمن العسكري المغربي والإسباني، واقتراب قارب منها محاولا التدخل في حالة غرقها. وهذه هي المرة الرابعة التي تقدم فيها امرأة مغربية على العبور بحرا من سبتة إلى المياه المغربية.

وكان المغرب قد أغلق حدوده البرية والجوية في 15 مارس الماضي، وبقي آلاف المغاربة عالقين في الخارج ومنهم مغاربة في سبتة ومليلية التي يدخلون إليها يوميا للتبضع أو العمل. وكانت الدولة المغربية قد سمحت بدخول المئات ولكنها منعت آخرين من العودة.

وكانت الحكومة المغربية فتح الحدود بشكل استثنائي أمام المغاربة والأجانب المقيمين، لكن الشروط التي وضعتها تجعل من الصعوبة بمكان زيارة البلاد بل وتحكم على نسبة كبيرة من العالقين بالتشرد ومنهم المغاربة المتواجدين في جنوب اسبانيا وسبتة ومليلية المحتلتين.

وتتسامح إسبانيا مع المغاربة بالدخول إلى سبتة ومليلية، ولكن لا تسمح لهم بالعبور نحو الجزيرة الخضراء، وبالتالي لا يمكنهم الانتقال إلى البر الإسباني للعودة جوا إلى المغرب.

وتنتقد أصوات موقف الحكومة المغربية التي لا تتدخل لتقديم المساعدة لمئات النساء العالقات في المدينتين.

ويوجد عدد من المغاربة المقيمين في المغرب بسيارتهم في الجزيرة الخضراء منذ شهور، ولا يستطيعون التوجه الى فرنسا وإيطاليا. ويبقى الأغرب في كل هذا الملف وهو وضعية المغاربة العالقين في سبتة ومليلية المحتلتين الذين دخلوا من تطوان والناضور والبلدات المجاورة. فقد قام المغرب بترحيل البعض منهم وتخلى عن الباقي. وفي تصريح لألف بوست يقول أحد العالقين “أنا أقطن في مدينة تطوان، ولا أتوفر على الفيزا للعبور نحو الجزيرة الخضراء والانتقال الى مدريد أو برشلونة للتوجه الى المغرب، لماذا وضعتها حكومتنا في هذا الموقف الغريب”.

اضف رد