أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بالفيديو والصور..الحرس المدني بمليلية يضبط عشرينيا مختبئا داخل صندوق شاحنة مقطورة

القندوسي محمد

أفادت جريدة “ lavanguardia” الإسبانية، أن عناصر الحرس المدني بمدينة مليلية المحتلة تمكن ليلة أمس الثلاثاء بميناء المدينة من ضبط شاب مغربي مختبئا داخل صندوق شاحنة مقطورة كانت بصدد الإبحار الى ميناء ملقة.

وأفاد تقرير لقيادة الحرس المدني   صادر في هذا الشأن، أن عناصرها تمكنوا عند حوالي الساعة العاشرة من ليلة أمس الثلاثاء من العثور على شاب داخل صندوق بأسفل الشاحنة، بعدما قضى نحو 24 ساعة داخله وهو يقاوم ويتحمل وجع الجوع والعطش وضيق التنفس، ما جعل الشاب لحظة العثور عليه يسقط مغشيا عليه وهو في حالة صحية جد حرجة، الأمر الذي دعى لتدخل فريق الإسعاف المتواجد بالميناء الذي قدم للمصاب الإسعافات الأولية.

وأضاف المصدر، أن المهاجر المغربي تمكن من التسلل بشكل غير شرعي إلى الصندوق، عندما كانت الشاحنة مركونة في محطة لوقوف الشاحنات داخل الميناء، وظل هذا المغامر الخطير حبيس هذا الصندوق لمدة تزيد عن 24 ساعة ، قبل أن تتحرك الشاحنة نحو الباخرة، ليكتشف أمره في النهاية  بواسطة الكلاب المدربة.

ونفيد بالذكر، أن مثل هذه السيناريوهات تتكرر بمليلية كما بسبتة السليبتين بشكل شبه يومي، وغالبا  ما تكون فئة من القاصرين أبطال هذه المغامرة التي مرة تصيب ومرات تخيب.

وارتباطا بموضوع القاصرين بمليلية، نقلت مجموعة من المنابر الإسبانية، أمس الثلاثاء، أن خوسي امبروضا، رئيس الحكومة المحلية بالمدينة المحتلة، فاض به الكيل وطالب بإلحاح شديد من الحكومة المركزية، ايجاد حل جذري لمشكلة القاصرين المغاربة، بنقل عدد منهم إلى مراكز إقامة مؤقتة أخرى في اسبانيا.

وقال المسؤول الإسباني، أن مركز الايواء المؤقت المخصص لهم بمليلية، لم يعد يلبي احتياجاتهم، وأيضا بالنظر إلى أن عدد منهم لا يلتزم بالتعليمات التي تمنح لهم في هذا المركز، ويميلون في الغالب إلى الفرار منه والبقاء في الشارع.

وتقدر إحصائيات إسبانية، أن عدد القاصرين المغاربة الموجودين في مليلية يبلغ أكثر من 400 قاصر، دخلوا إلى المدينة المحتلة عن طريق التسلل والاختباء في المركبات التي تعبر إلى هذه المدينة.

وينتظر غالبيتهم الفرصة السانحة للهجرة إلى الضفة الأخرى لتحقيق أحلامهم، حسب تقارير حقوقية إسبانية.

وسبق لعدد من الجمعيات المهتمة بشؤون الطفولة، بالمدينة المحتلة، ان نشرت معطيات تخص واقع عيش القاصرين في المدينة المحتلة، حيث أشارت هذه الجمعيات إلى تعرض القاصرين لإنتهاكات من طرف الاسبان المدنيين منهم ورجال الأمن والحرس المدني.

 

اضف رد