panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بان كي مون يعين اللواء “وانغ شياو جون” قائدا لبعثة المينورسو في الصحراء المغربية

نيويورك – عين الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون اليوم الخميس اللواء الصيني “وانغ شياو جون” قائدا للبعثة الأمم المتحدة “مينورسو”في الصحراء المغربية.

وأكد بيانللأمم المتحدة ان اللواء وانغ شياو سيخلف اللواء البكستاني محمد طيب عزام الذي انتهت مهمته في 7 دجنبر  الجاري 2016 .

وأضاف “حق”، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، أن اللواء شياو جون سيجلب معه إلى المنصب خبرات عسكرية تمتد لأكثر من 40 عاما؛ حيث شغل منصب الملحق العسكري في سفارات الصين بكل من البرازيل والهند والسويد والولايات المتحدة في الفترة من 2006 وحتى عام 2016.

وبعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء إقليم الصحراء “مينورسو” تأسست بقرار من مجلس الأمن الدولي في أبريل 1991 بهدف تنظيم استفتاء في الإقليم المتنازع عليه، بين المغرب وجبهة “البوليساريو”، لتقرير مصير سكانه وحفظ السلام.

ومهمة البعثة هي موضع خلاف بين الرباط والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي أثار استياء المملكة باستخدامه عبارة “احتلال” لوصف وضع الصحراء المغربية التي استرجعها المغرب عام 1975 من المحتل الاسباني، وردت الرباط بطرد 75 من الخبراء المدنيين في البعثة.

وبحسب الأمم المتحدة، لم يبق هناك سوى 28 خبيراً مدنياً في العيون، كبرى مدن الصحراء المغربية، ما يمنع البعثة من تنفيذ مهمتها.

وقد انتشرت عام 1991 لمراقبة وقف إطلاق نار بين المغرب وجبهة البوليساريو المطالبة بالاستقلال والتحضير لاستفتاء حول تقرير المصير.

وبدأت قضية الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاستعمار الإسباني لها، ليتحول النزاع بين المغرب و”البوليساريو” (الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) إلى نزاع مسلح استمر حتى عام 1991، قبل أن يتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية الأمم المتحدة.

في المقابل عمل المغرب على إقناع العديد من الدول بسحب اعترافها بها في فترات لاحقة وتسبب الاعتراف من جانب الاتحاد الإفريقي عام 1984 بانسحاب الرباط من المنظمة الإفريقية قبل أن تعلن عودتها إليه هذا العام.

وتصر الرباط على أحقيتها في الصحراء وتقترح حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها بينما تدعو بوليساريو الى انفصال الصحراء المغربية، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي نازحين من الصحراء.

ويقترح المغرب منذ 2007 خطة حكم ذاتي في ظل سيادته لهذه المنطقة الشاسعة البالغ عدد سكانها أقل من مليون نسمة والغنية بالفوسفات والثروة السمكية، في حين يطالب انفصاليو البوليساريو المدعومون من الجزائر باستفتاء حول حق تقرير المصير.

 

اضف رد