panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بتوجيهات ملكية .. قافلة أطنانا من المساعدات الطبية والانسانية العاجلة تصل إلى لبنان

بتوجيهات من جلالة الملك المفدى محمد السادس القائد الأعلى للقوات المسلحة، اوعز سفير المغرب بلبنان امحمد كرين، بتسليم قافلة مساعدات طبية تتألف من ستة طائرات إلى جمهورية لبنان الشقيقةطائرات محملة بأطنان من الإمدادات الطبية والغذائية وطاقم طبي وممرضين في مختلف الاختصاصات لمساعدة لبنان على تجاوز الظرف العصيب.

بيروت – حطت، صباح اليوم الجمعة بمطار رفيق الحريري الدولي ببيروت، ست طائرات محملة بالمساعدات الإنسانية والطبية المغربية المستعجلة إلى لبنان، التي يقدمها المغرب بتعليمات من الملك محمد السادس، بعد حادث الانفجار المدمر الذي شهده مرفأ بيروت.

وجرى تسليم هذه المساعدات بحضور، على الخصوص، سفير المغرب بلبنان امحمد كرين، والسفير مدير الشؤون العربية بوزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، والمدير العام لوزارة الصحة فادي سنان وعدد من المسؤولين اللبنانيين.

وكان الملك محمد السادس قد أصدر تعليماته لإرسال مساعدة طبية وإنسانية عاجلة للجمهورية اللبنانية، على إثر الانفجار المفجع الذي وقع في ميناء بيروت، مخلفا العديد من الضحايا وخسائر مادية جسيمة. وأعطى العاهل المغربي تعليماته لإرسال وإقامة مستشفى عسكري ميداني ببيروت بهدف تقديم العلاجات الطبية العاجلة للسكان المصابين في هذا الحادث.

وبحسب بيان للسفارة المغربية في لبنان فإنه تنفيذا للتعليمات الملكية سيتم اعتبارا من اليوم الخميس إقامة جسر جوي بـ8 طائرات أربع منها عسكرية والأخرى مدنية، باتجاه العاصمة اللبنانية بيروت وستكون كلهما محملة بمساعدات طبية وإنسانية للشعب اللبناني لدعمه في محنته الأخيرة إضافة إلى إقامة مستشفى عسكري ميداني لتقديم العلاجات اللازمة للجرحى.   

وصل في نفس الإطار طاقم طبي يتكون من 100 شخص بينهم 14 طبيبا من تخصصات مختلفة تشمل الإنعاش والأنف والأذن والحنجرة والعيون وعلاج الحروق وجراحة الأعصاب وطب الأطفال والصيدلة والجراحة وجراحة العظام والمفاصل وهي اختصاصات مطلوبة في مثل الفاجعة التي أصابت اللبنانيين.

ويشمل الطاقم الطبي أيضا ممرضين متخصصين وعناصر للدعم، بينما سيشمل المستشفى الميداني جناحا للعمليات ووحدات الاستشفاء والفحص بالأشعة والتعقيم ومختبرا وصيدلية.

ووفقا للبيان فإن المساعدات الطبية والإنسانية التي أمر الملك محمد السادس بإرسالها للبنان تضم 295 طنا من المواد الغذائية الأساسية ومن الأغطية والخيام و10 أطنان من الأدوية و10 أطنان من الأدوات والمعدات الطبية إضافة إلى 11 طنا من المواد الطبية والمعدات الخاصة حصريا بمواجهة مرض كوفيد 19 (مطهرات ومواد تعقيم وكمامات وأقنعة وأغطية للرأس وسترات طبية).

المغرب يقيم مستشفى عسكري ميداني يشمل مختلف الاختصاصات التي يحتاجها جرحى انفجار مرفأ بيروت

 

ويعاني لبنان من نقص في وسائل الوقاية مع كورونا وفاقم انفجار بيروت الأزمة بالنظر للعدد المهول للمصابين وعدم قدرة المستشفيات اللبنانية على استيعاب آلاف الجرحى.

ورسخت مبادرات الملكل المفدى حفظه الله  على مدى سنوات مبدأ التضامن العربي في مثل هذه الأزمات وأسس لمقاربات شاملة في المدد الإنساني والاغاثي عند المحن وهي المبادرات التي حظيت في السابق بإشادة دولية.

وكان الملك المفدى محمد السادس حفظه الله قد بعث ببرقية تعزية ومواساة مساء الثلاثاء للرئيس اللبناني العماد ميشال عون في المصاب الجلل الذي حلّ بلبنان، معربا فيها باسمه وباسم الشعب المغربي عن تضامن المملكة مع لبنان شعبا وقيادة في هذا الظرف العصيب، مجددا كذلك موقف المغرب في الوقوف الدائم مع الشعب اللبناني.

ووجهت السفارة المغربية في لبنان أيضا تعازيها ومواساتها لأهل الضحايا والجرحى في الفاجعة الأليمة، معربة عن تمنياتها بأن يتجاوز لبنان هذه المحنة في القريب العاجل.

 

 

 

 

 

اضف رد