أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بسبب تجاهل وزارة التعليم العالي والإبتكار لمراسلاتهم..الطلبة العائدين من اوكرانيا يراسلون الحكومة

عاد آلاف الطلبة المغاربة من أوكرانيا إلى المغرب، لكن كثيرين منهم يعيشون وسط القلق بسبب الضبابية التي تلف مستقبلهم.

فبعد طول انتظار وبسبب تجاهل وزارة التعليم العالي والإبتكار لمراسلاتهم ، وجه آباء وأمهات الطلبة المغاربة  العائدين من أوكرانيا مراسلة لرئاسة الحكومة ،يطالبون فيها  بالتدخل العاجل لانقاذ ابناءهم من ضياع موسم دراسي كامل 

ودعا أولياء الأمور ، رئيس الحكومة المغربية ،عزيز أخنوش ، بالتدخل العاجل ، مستنكرين تجاهل  وصمت وزير التعليم العالي ، خاصة رفضه الاجتماع بهم  لتدارس تطور ملف إدماج ابناءهم العائدين .

ورفض  أولياء أمور الطلبة ،مقترح وزير التعليم العالي بإدماج  ابناءهم في جامعات خارج المغرب، باعتبارها حلول ارتجالية لأنها تحرم الطلبة من حقهم الدستوري المتمثل في الدراسة بالمغرب كباقي زملائهم.

واشارت رسالة أولياء الأمور إلى  أن الدراسة بالخارج جد مكلفة خصوصا في أوروبا الشرقية، أن قرارات الوزارة لحلحلة الملف فردية ومجحفة، معبرين عن استغرابهم من اقتراح الوزير  ضرورة إجراء الامتحان داخل المغرب وخارجه كوسيلة وحيدة لإدماج طلبة الطب والعام والطب الخاص والصيادلة وأطباء الأسنان قي المنظومة التعليمية. 

ضياع سنوات الدراسة في أوكرانيا والبدء من نقطة الصفر، يشكل لدى الكثير من الطلبة العائدين من أوكرانيا هاجساً مقلقاً يشعرهم أحياناً بفقدان الأمل وأحياناً أخرى بالضغط والخوف من ما قد يخبئه المستقبل لهم.

الطلبة المغاربة يمثلون أكبر جالية أجنبية في أوكرانيا، إذ يأتي هؤلاء في المركز الثاني في ترتيب الجنسيات الأجنبية الوافدة على هذا البلد للدراسة بعد الطلبة القادمين من الهند، بحسب أرقام رسمية حديثة نشرتها وزارة التعليم الأوكرانية. نحو أكثر من عشرة آلاف طالب وطالبة من المغرب يدرسون في مختلف الجامعات الأوكرانية، أغلبهم أجلتهم السلطات المغربية وعادوا إلى وطنهم على إثر الغزو الروسي.

طلبة مغاربة كثر عادوا من أوكرانيا ويعيشون الآن وسط عائلاتهم، لكن تحت ضغوط نفسية كبيرة بسبب الخوف والقلق على مستقبلهم الدراسي وسنوات من تحصيل العلم قد تذهب سدى. خاصة وأن وزارة التعليم المغربية، لم تتخذ بعد أية إجراءات وتدابير من أجل إدماج الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا في الجامعات المغربية. إذ لازالت الوزارة المعنية تدرس في الوقت الحالي مجموعة من الإقتراحات التي من شأنها تقديم حلول لإشكالة آلاف الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، ويأتي على رأسها” فتح حوار مع الدول المجاورة من أجل متابعة دراستهم هناك، أو العمل على إدماجهم في الجامعات المغربية”، وفق ما نقلت صحيفة “هسبريس” الإلكترونية المغربية.

في بيان صحفي سابق، صرح وزير المغرب للتعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار، عبد اللطيف ميراوي، أنه “بعد الأسبوعين المقبلين ستتضح الرؤية أكثر بشأن هذا الملف وسنصل إلى حلول متكاملة”.

يذكر أن الوزارة أنشأت منصة تخص الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا من أجل تسجيل معطياتهم وفرز تخصصاتهم في أفق معالجة وضعيتهم، وإدماجهم، حسبما وعد به عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

من جهة أخرى، خرجت أسر وعائلات الطلبة المعنين في وقفات احتجاجية أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بالعاصمة المغربية، الرباط، الأسبوع الماضي، للمطالبة بتسريع وتيرة العمل على إنقاذ مستقبل أبنائهم الدراسي.

 

 

 

 

اضف رد