panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بسورة الفاتحة..والد جيكوب بليك الذي اطلقت الشرطة عليه 7 رصاصات يفتح المؤتمر الصحافي

بدأ والد الشاب الأمريكي من أصل أفريقي جيكوب بليك” الذي أطلقت عليه الشرطة 7 رصاصات وأصابته بالشلل، حديثه مع الصحفيين وهو يقرأ الفاتحة، ومُشككاً في نزاهة التحقيقات، وتحدث فيه عن اعتقال ابنه الذي هزَّ الرأي العام الأمريكي، وتسبب بفرض حالة طوارئ. 

بعدما انتهى الأب من قراءة الفاتحة غلبته دموعه وهو يتحدث عن طريقة الاعتقال التعسفية من قِبَل الشرطة لابنه، وبينما كان يبكي، قال: لقد أطلقوا عليه النار سبع مرات، سبع مرات! كأنه ليس مهماً. لكن ابني مهم. إنه إنسان”.

كذلك اتهم الأب سلطات إنفاذ القانون التي التزمت الصمت بشأن الحادث، بـ”محاولة قتل باردة”، أما شقيقة بليك، ليتيترا ويدمان، فقالت: “أنا لست حزينة. لا أريد شفقتكم. أريد التغيير”، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية. 

من جهتها، دعت والدة بليك إلى الهدوء، بعد احتجاجات عنيفة خلفتها طريقة اعتقال ابنها، وقالت جوليا جاكسون: “نحتاج حقاً إلى الصلاة”.

كانت جاكسون عاطفية بشكل واضح عندما طالبت بأن تكون الاحتجاجات سلمية والتحلي بالهدوء قبل الاحتجاج الوطني المخطط له في واشنطن نهاية هذا الأسبوع، بحيث أدى إطلاق النار على بليك ومقتل جورج فلويد قبل ثلاثة أشهر وحوادث مماثلة أخرى، إلى حشد حركة “حياة السود مهمة”، وقالت: “إذا عرف جايكوب ما يجري من عنف ودمار، فسيكون منزعجاً للغاية”.

ترجع القصة عقب انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعى منذ حوالى أسبوع لقتل الشاب بدم بارد خلال قيامه بالتنزه بولاية جورجيا، فيما طالب مغردون بالولايات المتحدة الأمريكية بضرورة محاكمة القتلة وتقديمهم للعدالة، وسط تضامن كبيرة من عدد المشاهير من ضمنهم النجمة الأمريكية تايلورسويفت التي قالت أنها دمرها وأرعبها القتل بدم بارد وبدوافع عنصرية.

وأعادت الحادثة رفع شعار “حياة السود مهمة” التي اجتاحت الولايات المتحدة عقب مقتل الأمريكي من ذوي البشرة السمراء جورج فلويد في مايو/أيار الماضي، بسبب طريقة اعتقاله التعسفية التي انتهت بموته من قِبَل الشرطة، والتي فجَّرت احتجاجات غير مسبوقة بأمريكا. 

اضف رد