أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بعد سحب رخص التشغيل لدي العمال المغاربة أزمة جديدة بين الحكومة الموريتانية وموريتل المغربية

السلطات الموريتانية متمنع نعددا من الموظفين المغاربة العاملين في شركة موريتل من الولوج الي مقر عملهم و سحبت منهم تراخيص العمل في هذه الشركة.

نواكشزط – سحبت السلطات الموريتانية رخص عمل عدد من المهندسين والتقنيين المغاربة  بشركة الاتصالات الموريتانية المغربية “كبرى شركات الاتصالات في البلاد” والعمال أجانب بشركة “تازيازت” العاملة في مجال استخراج الذهب بالشمال الموريتاني، وهو ما سبب في أزمة جديدة بين الشركة والحكومة، بعد أيام من حل أزمة الشركة وعمالها المضربين.

وأعلنت  الحكومة الموريتانية إن الاجراءات المتخذة ضد بعض الشركات الكبرى خاصة ما يتعلق بالعمالة الاجنبية تهدف إلى “الوقوف على كل ما يتعلق بحقوق العامل في المنشأة الاقتصادية، واستفادته من الضمان الاجتماعي، وتوفير الظروف المتعلقة بالصحة والسلامة، وحيازة العمال الأجانب لرخص عمل في الوظائف غير المحمية قانونيا”. 

وكانت السلطات الموريتانية قد اتخذت إجراءا مشابها أمس الخميس بسحب رخص المغاربة العاملين بالشركة الموريتانية المغربية للاتصالات “موريتل” بحجة  أن المغاربة يشغلون مناصب حساسة بالشركة لا يجب أن يشغلها غير الموريتانيين.

واوضحت وزارة العمل الموريتانية في بيان أصدرته مساء الجمعة أن “كل هذه الإجراءات المقام بها حاليا لا تعدو كونها تطبيقا صارما لترتيبات مدونة الشغل الموريتانية ونصوصها التطبيقية”.

وأقدمت مفتشية العمل الموريتانية بسحب رخص عمال أجانب مغاربة بشركة الاتصالات الموريتانية المغربية “كبرى شركات الاتصالات في البلاد” ومن جنسيات مختلفة بشركة ” كينروس تازيازت” الكندية لاستخراج الذهب تجاوزوا المهلة القانونية الممنوحة لهم بالعمل في موريتانيا وألزمت الشركتين باستبدالهم بمواطنين .

كانت وسائل اعلام محلية قد وصفت الاجراءات الحكومية الموريتانية بأنها “توتير” للعلاقات مع المغرب .

يشار إلى أن الدولة الموريتانية تمتلك 46 % و تمتلك اتصالات المغرب 41% و يمتلك خصوصيون موريتانيون 10 % من اسهم الشركة فيما يمتلك العمال 3 % .

 

 

اضف رد