أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بعد سنوات من الغياب المهرجان الدولي لسينما المؤلف يعود للرباط في حلة جديدة

بعد سنوات من الغياب، يعود المهرجان الدولي لسينما المؤلف لمدينة الرباط، في دورة جديدة، هي السابعة والعشرين، وذلك ما بين ما 17 و24 من شهر نوفمبر 2022، ليعانق جماهيره ومحبيه من عشاق الفن السابع ،وأشار بلاغ صادر عن الهيئة المنظمة،جمعية المهرجان الدولي للرباط للثقافة والفنون، ان دورة هذه السنة ستكون بشكل حضوري وبحلة جديدة مميزة.

تشتهر العاصمة الرباط بمهرجان سينما المؤلف، وهي تظاهرة دولية يشكل المخرج في أفلامها العنصر الرئيسي في إنتاج وصناعة الفيلم وفقا لرؤاه وأفكاره وثقافاته الفنية والإبداعية، ووفقا لمعالجته الإبداعية الشاملة على كافة مستويات التقنيات المستخدمة في مختلف مراحل العمل، فنجده مخرجا وكاتبا ومتحكما في الشخوص وكل أشكال العملية الفيلمية برمتها.

واوضح البلاغ الى أنه ،اضافة الى  الأهداف السينمائية التي يسعى المنظمون لتحقيقها على مدار   ربع قرن، فإنهم :”يريدون اليوم إعطاء هذا المهرجان نفسا فنيا جديدا من أجل منحه مكانة مميزة ضمن خريطة التظاهرات الوطنية والقارية البارزة، وجعله حدثًا ثقافيًا وفنيًا رائدًا لعاصمة المملكة المغربية ،   محطة سنوية وأداة أساسية للدبلوماسية الثقافية، باعتبارها قوة ناعمة تساهم في تقارب الشعوب والحضارات، وذلك بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، ومجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، وبشراكة مع المعهد الفرنسي، ومؤسسات وهيئات عديدة”. 

وتحقيقات لهذا الهدف ، ستتضمن دورة هذه السنة، برامج وتظاهرات خاصة احتفاء بالرباط عاصمة للثقافة الإسلامية والإفريقية، كما سيتم الإعلان بالمناسبة عن مبادرات هامة يعتزم المهرجان إطلاقها لإغناء وتنويع برامجه السينمائية وأنشطته الثقافية والفنية، بحسب البلاغ.

 ومن ضمن المستجدات التي ستطلقها الجمعية المهرجان الدولي للرباط للثقافة والفنون هذه السنة، هو تقسيم مسابقة الأفلام القصيرة التي كانت إلى غاية الدورة الأخيرة تنظم ضمن فعاليات المهرجان وتجمع في نفس الوقت أعمال طلبة معاهد السمعي البصري والسينما، والمخرجين الشباب، إلى تظاهرتين مستقلتين. الأولى وهي مسابقة الصحفيين الشباب التي ستستمر ضمن فعاليات المهرجان الدولي لسينما المؤلف، والثانية هي التي ستفسح المجال حصريا لأعمال طلبة مؤسسات التكوين في مجال السمعي البصري والسينما، والتي ستنطلق فعاليتها هذه السنة ما بين 22 و24 يونيو الحالي ، وتروم هذه المبادرة إلى إعطاء الفيلم القصير الموقع والمكانة اللتان يستحقها، نظرا للاهتمام الذي أصبح يحظى به من طرف المبدعين الشباب من القارات الخمس، والذين سجلوا أكثر من 600 شريط للتباري في المهرجان خلال دورتيه الأخيرتين عبر البوابة الإلكترونية المخصصة لذلك، يضيف البلاغ.

وسيتبارى خلال هذه الدورة، 31 فيلماً من بين أفلام طلبة المعاهد الوطنية والأجنبية، تُشرف عليها لجنة تحكيم تتكون من كل من المخرج السينمائي المغربي رشيد قاسمي، والمخرجة مريم عدو والممثلة المغربية صونيا عكاشة. وسينظم على هامش المهرجان ماستر كلاس، لفائدة الطلبة المتخصصين في المجال السمعي البصري والسينما، يقدمه المخرج والمنتج اللبناني سام لحود حول: “استراتيجيات الانتاج السينمائي في العصر الرقمي، وأصول وضع ميزانيات الافلام وطرق التمويل لصناع الأفلام المستقلين”. وستحتضن فعاليات هذا الحدث، قاعة جيرارد فيليب الموجودة بالقرب من محطة القطار الرباط المدينة، وذلك في الفترة الممتدة ما بين 22 و24 يونيو 2022.

 

 

النائب سعيد السعدي: التغير المناخي بات قضية أمن قومي لكافة الدول ويتطلب تعزيز الجهود البرلمانية لمواجهته

 

اضف رد